أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 19 أبريل 2018.

“سيولة نقدية” تتدفق إلى درنة وتصل للمصارف

درنة ارشيفية

قال عميد بلدية درنة الدكتور إحميده فضل الله تربح، إن سيولة نقدية تقدر بأكثر من 17 مليون دينار ليبي دخلت إلى مدينة درنة ظهر امس الثلاثاء.

وأوضح ، أن مندوبي المصارف التجارية تسلموا المخصصات المالية من مصرف ليبيا المركزي البيضاء، باستثناء مصرف الجمهورية نظرا لعدم استكمال الإجراءات الإدارية والفنية العالقة، مؤكدا أن العمل جار لإتمام كافة المعاملات المالية للمصرف من أجل توفير مخصصاته المالية بعد ضمان وصول القيمة المالية لمستحقيها داخل درنة.

وأشار تربح إلى أن السيولة النقدية دخلت بعد التنسيق مع آمر غرفة عمليات عمر المختار اللواء كمال الجبالي، مشيدا بدور جهاز أمن المنشآت على تقديم الخدمة الإنسانية وتأمين دخول السيولة لمدينة درنة إلى حين وصولها وتسليمها إلى مندوبي المصارف التجارية.

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?

نعم - 6.7%
الى حد ما - 33.3%
لا - 56.7%

مجموع الأصوات: 30
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع