أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 19 يوليو 2018.

قنصو: العام الحالي عام عودة كافة المهجرين خارج الوطن لأن ليبيا تجمع الكل

نتيجة بحث الصور عن بداد قنصو

أكد وزير الحكم المحلي بحكومة الوفاق بداد قنصو أن العام 2017 شهد حدثاً حزيناً تمثل في إغتيال عميد بلدية مصراتة محمد إشتيوي إلا أن العام شهد حدثاً مفرحاً هو قرار عودة أهالي تاورغاء إلى ديارهم فضلاً عن أحداث عدة بطيئة وأخرى حيوية.

قنصو أوضح بمداخلته الهاتفية في حصاد برنامج موطني لسنة 2017 الذي أذيع أمس الأحد عبر قناة ليبيا روحها الوطن وتابعتها صحيفة المرصد بأن من بين الإنجازات المتحققة في العام الفائت البدء بحفر آبار المياه لمنطقة الجبل بعد أن أثقلت مسألة تأخر وصول صهاريج المياه إليهم كواهل الأهالي مشيراً إلى أن العام 2018 سيشهد نقل الإختصاصات مع العمل بجد مع عمداء البلديات على تحسين الأوضاع في المدن مع عد العام الحالي عاما لعودة كافة المهجرين خارج الوطن لأن ليبيا تجمع الكل.

وأشار قنصو إلى أن عملية نقل الإختصاصات تم البدء فيها في وزارة مواصلات الوفاق فضلاً عن تشكيل لجنة من وزارة الصحة للبحث في كيفية نقل كافة الملفات فيما تم إقتراح عقد إجتماع للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق و”رئاسة الوزراء” بحضور عمداء البلديات في ليبيا لمناقشة نقل باقي الملفات مؤكداً بأن نقل إختصاصات الإيراد المحلي ستتم خلال 3 أشهر على أقصى تقدير في حال عدم كونه مشروطاً بميزانية متواصلة على مدى عام كامل.

وأضاف بأن هنالك بعض المدن التي لا تملك مقومات الإيراد المحلي وهو ما يحتاج لعمل كبير وتعاون ما بين البلديات داعياً في ذات الوقت وزير الحكم المحلي في الحكومة المؤقتة محمد الفاروق المهدي إلى زيارة العاصمة طرابلس أو قيام قنصو بزيارة المنطقة الشرقية أو أي منطقة في ليبيا لبحث سبل توحيد الجهود للنهوض بواقع البلديات المدعو عمدائها لإستلام مخصصاتهم في البند الثاني لضمان عدم عودتها لوزارة مالية الوفاق وعدم تحقق الفائدة المرجوة منها للمواطن.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع