أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 15 أغسطس 2018.

تونس: السجن 24 عاماً للإرهابي شوشان بعد تهريبه مواطنين للقتال في ليبيا

نتيجة بحث الصور عن داعش تونس

قضت المحكمة الابتدائية في تونس، الخميس، بالسجن الغيابي لمدة 24 سنة، مع الإذن بالنفاذ العاجل، ضد الإرهابي التونسي نور الدين شوشان، لاتهامه بمساعدة عدد كبير من الشباب التونسيين على الالتحاق بالتنظيمات الإرهابية في ليبيا، فيما يعرف بـ"خلية التسفير".

كما حكمت بالمدة نفسها على ثلاثة إرهابيين آخرين في حالة فرار، في حين قضت بأحكام تراوحت بين البراءة وسنتين سجناً بحق 14 متهماً، بينهم 10 بحالة سراح و4 بحالة إيقاف، ووجهت لهم تهم تسفير الشباب التونسي إلى بؤر التوتر والانتماء إلى تنظيم إرهابي ومهاجمة عناصر الأمن والجيش.

وعُرف عن شوشان أنه سافر إلى إيطاليا للعمل، وعاد بعد ثورة 2011 إلى تونس، لينضم إلى جماعات متطرفة ويصبح أحد قيادييها، بحسب "بوابة الوسط".

واهتم شوشان بتزويد الإرهابيين بالغذاء داخل مخابئهم، وأصاب عنصراً من الحرس الوطني بسلاح كلاشينكوف خلال تبادل لإطلاق النار بإحدى المناطق في محافظة سيدي بوزيد وسط تونس، وتمكن من الفرار بعد أن اختبأ داخل أحد مساجد المدينة، ليلتحق بعد ذلك بصفوف أحد التنظيمات الإرهابية المنضمة إلى تنظيم داعش في ليبيا.

كما ساعد عدداً كبيراً من الشباب التونسي على الالتحاق بالتنظيمات الإرهابية في ليبيا وتلقي تدريبات عسكرية حول استعمال الأسلحة والمتفجرات والعودة إلى تونس لتنفيذ أعمال إرهابية، بحسب التحقيقات التونسية.

ووجهت الداخلية التونسية التهمة لنور الدين شوشان بالضلوع في الهجومين الإرهابيين سنة 2015 على متحف باردو غرب العاصمة، والفندق السياحي في سوسة.

يذكر أن الخارجية الأمريكية أعلنت يوم 19 فبراير (شباط) 2016، عن مقتل الإرهابي التونسي نور الدين شوشان خلال غارة جوية استهدفت مدينة صبراتة.

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع