أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 15 أغسطس 2018.

ختامي مجموعة خمسة يرفض التدخل والعسكرة في ليبيا

رفض البيان الختامي لاجتماعات وزراء خارجية دول 5+5 في العاصمة الجزائر، أي تدخل أجنبي في ليبيا، مؤكدا على الحل السياسي للأزمة بناء على الحوار الشامل والمصالحة الوطنية، وفي إطار اتفاق الصخيرات الذي اعتبره البيان الأساس الوحيد لأي تسوية.

وترأس القمة مناصفة كل من وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، ووزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان.

وشدد البيان الختامي على رفض أي حل عسكري في ليبيا، مع التمسك بوحدة وسلامة التراب الليبي وسيادة البلاد، وتعزيز مؤسسات الدولة ومنها جيش وطني موحد تحت السلطة المدنية، كما أكد دعم المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني في جهودهما لتحقيق السلم والأمن ومكافحة الإرهاب والمصالحة الوطنية.

وقرر الوزراء تقديم الدعم الكامل لجهود المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، وخاصة في جانب خطة العمل الأممية, وحثوا الأطراف الليبية على “الامتناع عن أي عمل من شأنه عرقلة المسار الجاري و مواصلة التزامهم لصالح تسوية سريعة للأزمة”.

ودعا البيان المجموعة الدولية و كذا الشركاء الدوليين والإقليميين لليبيا إلى دعم جهود حكومة الوفاق الوطني لمواجهة الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية للشعب الليبي.

وأعرب البيان عن القلق من توسع التهديد الإرهابي والجريمة المنظمة العابرة للأوطان والهجرة غير القانونية.

وتضم مجموعة 5+5 الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وموريتانيا، وأيضا إيطاليا وفرنسا وأسبانيا والبرتغال ومالطا.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع