أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 24 مايو 2018.

رئيس الأعلى للدولة في ليبيا: سنقدم كل التنازلات الممكنة من أجل توحيد المؤسسات

 

طرابلس- أعلن رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، عبدالرحمن السويحلي الاربعاء أن “المجلس مُصر على تحقيق التوافق والمضي قدمًا في تعديل الإتفاق السياسي، وسيُقدم كل التنازلات الممكنة من أجل توحيد المؤسسات وتشكيل حكومة وطنية قوية تُمثل جميع الليبيين، وتمهد الطريق نحو الإستحقاقات الديمقراطية المُقبلة”.

وشدد السويحلي، في افتتاح الجلسة الخامسة والعشرون للأعلى للدولة، على أنّ “المجلس سيدعم بكل قوة الإجراءات والخطوات التي من شأنها تحسين الوضع الإقتصادي والمعيشي للمواطنين بالتعاون مع مصرف ليبيا المركزي وديوان المحاسبة وكافة مؤسسات الدولة”، مُؤكدًا، في بيان “أنّ هناك خطوات جديدة سيتم اتخاذها خلال الأسابيع القادمة ستؤدي إلى انفراج الوضع الإقتصادي وعودة سعر الصرف إلى مستواه الطبيعي في ظل انتعاش انتاج النفط وارتفاع أسعاره”.

كما أشار البيان إلى أن السويحلي نوه بـ”أنّ ملف المصالحة الوطنية حظي بالأولوية القصوى على جدول أعمال المجلس طيلة الفترة الماضية، حيث تكللت جهود المجلس وباقي المؤسسات بإنجاز اتفاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء الذي نصّ على جبر الضرر وعودة النازحين إلى ديارهم بدءًا من الغد 1 شباط/فبراير2018″، مجددا “الالتزام بإتخاذ كافة الخطوات العملية اللازمة لرفع المعاناة عن مُهجري بنغازي وتسهيل عودتهم إلى مدينتهم، بالتنسيق مع الجهات المعنية بهذا الأمر”.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟