أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 13 ديسمبر 2018.

مستشار أمني إسرائيلي زرت ليبيا عدة مرات.. وأدعو حكومتي السراج والثني إلى التعاون

 

عبّر “آري بن مناش” عن استغرابه من الزجّ باسمه في ترتيب زيارة حاملة الطائرات الروسية (أدميرال كوزينتسوف) إلى ميناء طبرق البحري في 11 يناير من العام الماضي (2017)، متسائلا في حوار قصير أجرته معه المتوسط بالهاتف: أين قرأتم هذا الكلام.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية نشرت في عددها الصادر يوم الإربعاء 7 فبراير مقالة تحليلية استقصائية مطولة تحت عنوان (تأرجح الولايات المتحدة في ليبيا يعبّد الطريق لروسيا).

هذه المقالة التي قامت المتوسط بترجمتها، ونشرتها يوم الخميس 8 فبراير، كشف فيها الكاتبان الصحفيان جو بيكر، وإريك شميت عن قيام آري بن مناش، بترتيب زيارة حاملة الطائرات الروسية إلى طبرق.

ورفض “بن مناش”، الذي عرّفته (نيويورك تايمز) بأنه مستشار أمني إسرائيلي، إعطاء أية تفاصيل عن الشركة التي يديرها من كندا، مكتفيا بالقول: أنها شركة استشارات دولية.
ودعا حكومتي (السراج والثني) إلى التعاون فيما بينهما، مطالبا في ذات الوقت روسيا وأمريكا بالعمل ( كفريق واحد) لحلحلة الأزمة الليبية.

ورأى “بن ماناش”، أن الموقف الروسي من القضية الليبية تم تفسيره بشكل خاطىء، مشددا على ضرورة وجود اتفاق روسي أمريكي على حكومة ليبية قادمة تجمع مابين رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح.
وكشف للمتوس

ط عن قيامه بإخبار الأمم المتحدة عن الجهود التي يبذلها لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية المتنازعة، متمنيا أن تكلل هذه الجهود بالنجاح، ونشهد ظهور حكومة ائتلاف حقيقية، بحسب كلامه.

وأكدّ “آري بن مناش”، على أن كافة الأطراف المتصارعة في ليبيا تحتاج إلى مساعدة روسيا وأمريكا والاتحاد الأوروبي، منوها إلى أهمية الدور الروسي في حل الأزمة الليبية، على اعتبار أن موسكو جزء لا يتجزأ من مجلس الأمن.

ودعا مجلس الأمن إلى القيام بإدارة حوار بين روسيا وأمريكا وأوروبا، لأجل الخروج برؤية مشتركة حول حل الأزمة الليبية.

واعترف “آري بن مناش” بأنه زار ليبيا عدة مرات، وتجول في مناطق بشرق البلاد وغربها، من بينها طرابلس وزواره، متحدثا مع الكثير من الليبيين حول سبل تسوية الأزمة الليبية، وإنهاء حالة الانقسام السياسي.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟