أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 13 ديسمبر 2018.

الرقابة الإدارية تكشف تفاصيل التجاوزات في سفارة ليبيا بكييف

 

 

كشفت هيئة الرقابة الإدارية، من خلال متابعتها لسير العمل بالسفارة الليبية كييف/ أوكرانيا، العديد من الملاحظات على أداء الأقسام التابعة للسفارة.

وأوضحت الهيئة، أنه فيما يخص الجوانب الإدارية، تمثلت الملاحظات في عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال العقار المخصص لإقامة مركز ثقافي ومدرسة ليبية بالعاصمة الأوكرانية، وعدم الاستفادة منه لمدة تجاوزت الاثني عشرة سنة متتالية، كما تبين أن العقار يقع في إحدى ضواحي مدينة كييف، وتحديدا بحي (بروست اوسفوبوديتلي)، وأن الدولة الليبية اشترت العقار سنة 2005 لغرض إقامة مركز ثقافي ومدرسة ليبية، ومنذ تلك الفترة لم يتم استغلال العقار للغرض المشترى من أجله بسبب تهالكه وعدم صلاحيته.

وأضافت الهيئة، أنه فيما يتعلق بصيانة المبنى تلقت السفارة العديد من العروض المقدمة من شركات البناء والاستثمار العقاري، وتبين للمقاولين والمهندسين أن حجم الإضرار كبير جدا، وأن إعمال الصيانة الكاملة تحتاج إلى مبالغ ضخمة ومدة زمنية طويلة، كما تبين تأخر وزارة الخارجية في اتخاذ ما يلزم من إجراءات حيال صيانة وترميم أو عرض العقار للبيع أو بناء مركز ثقافي بداخل العقار، واكتفت السفارة بوضع حارس بالمقر ودفع مرتباته الشهرية بموجب عقد محلي.

وطالبت الهيئة، وزارة الخارجية بحكومة الوفاق بتحمل مسؤولياتها القانونية في المحافظة على ممتلكات الدولة الليبية بالخارج، حفاظا على المال العام من الضياع واتخاذ الإجراءات اللازمة بدراسة موضوع العقار والتصرف فيه وفق توصيات السفارة والتنسيق مع المؤسسة الليبية للاستثمار للاستفادة منه.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟