أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 20 سبتمبر 2018.

محتجون بميدان الجزائر في طرابلس يطالبون بتوفير السيولة

 

نظم العشرات من المواطنين وقفة بميدان الجزائر بالعاصمة طرابلس احتجاجًا على نقص السيولة النقدية بالمصارف.

وأظهر مقطع فيديو، نُـشر على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» السبت، المحتجين وهم يرددون هتفات ضد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، والصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي والتجار.

وأسفر تنامي التضخم واستمرار أزمة السيولة عن استفحال ظاهرة طوابير المتعاملين أمام المصارف في المناطق الليبية المختلفة، إذ لم يعد كثيرون قادرين على تقاضي رواتبهم.

يذكر أنَّ أزمة السيولة النقدية تفاقمت منذ العام 2014، حين امتد الانقسام السياسي إلى المؤسسات الاقتصادية السيادية، خصوصًا المصرف المركزي، الذي أصبح ذا إدارتين.. الأولى في طرابلس، والثانية في البيضاء.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع