أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 11 ديسمبر 2018.

فيديريكا موغريني:عملنا لسنوات على إحلال السلام في ليبيا

 

أكد الاتحاد الأوروبي دعمه للبلديات الليبية لتعزيز فرص حصول المهاجرين والليبيين على الخدمات الأساسية والاجتماعية

جاء ذلك في بيان صادر عن المفوضية الاوربية مساء الاثنين قالت فيه إنه تم تبني برنامج جديد بقيمة 50 مليون يورو لتحسين الظروف المعيشية وصمود السكان الضعفاء في البلديات الليبية الرئيسية وذلك في إطار الصندوق الائتماني للاتحاد الأوروبي للتنمية في أفريقيا (نافذة شمال أفريقيا).

وأضاف البيان أن الإجراءات الجديدة  سيتفيد منها كلاً من المهاجرين واللاجئين والأشخاص النازحين داخليا والعائدين والمجتمعات المضيفة على حد سواء. سيقوم البرنامج الجديد، الذي صاغته المفوضية الأوروبية وإيطاليا، بتعزيز إمكانية الحصول على الخدمات الأساسية والاجتماعية للأشخاص الضعفاء ودعم الحكم المحلي، ولا سيما في البلديات الليبية الأكثر تضرراً من تدفقات الهجرة.

وقالت الممثلة العليا نائبة رئيس المفوضية فيديريكا موغريني: " لقد عملنا بشكل وثيق في السنوات الأخيرة مع السلطات الليبية المركزية والمحلية ومع المجتمع المدني ومع جميع الجهات الفاعلة التي يمكنها إحلال السلام والاستقرار في بلد يواجه الكثير من التحديات. تلعب البلديات دوراً رئيسياً وهي تحظى بدعمنا. وبقرار اليوم، سنواصل المساعدة الأساسية للبلديات الليبية لتعزيز الحوكمة والخدمات العامة في المناطق الأكثر ضعفاً. يهدف هذا البرنامج إلى تلبية احتياجات المهاجرين والمجتمعات المحلية التي تتعرض بشكل خاص لتدفقات الهجرة. سيستمر الاتحاد الأوروبي في البقاء إلى جانب الليبيين وجميع الأشخاص المحتاجين"

من جهته أكد مفوض سياسة الجوار الأوروبي ومفاوضات التوسع, يوهانس هان ان "برنامج اليوم الجديد يوضح أن الاتحاد الأوروبي لا يزال ملتزماً بمساعدة ليبيا في الاستجابة للاحتياجات الملحة للناس الأكثر ضعفاً وتعزيز الحكم المحلي في جميع أنحاء البلاد. نحن ملتزمون بدعم نوع التغييرات في ليبيا التي يمكن أن تساعد في تحقيق الاستقرار في البلاد، والتي تعد أولوية رئيسية لمعالجة قضية الهجرة والعديد من التحديات الأخرى في البلاد."

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟