أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : السبت 21 يوليو 2018.

سفير إيطاليا :الشراكة مع ليبيا أدت إلى تراجع الهجرة

 

أشاد السفير الإيطالي لدى ليبيا "جوزيبي بيروني" امس الثلاثاء، بالشراكة الليبية الإيطالية في ملف الهجرة، واكد أنها أثمرت عن نتائج إيجابية كثيرة تتمثل في انخفاض أعداد المهاجرين وتوفير إدارة أكثر إنسانية في التعامل معهم، فضلاً عن التحسن الملموس في أوضاعهم داخل ليبيا.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقده "بيروني" برفقة رئيس جهاز مكافحة الهجرة في ليبيا "محمد بِشر" داخل مركز إيواء طريق السكة بطرابلس، وبعد زيارة قام بها "بيروني" للاطلاع على أحوال المهاجرين داخل مراكز الإيواء، وكذلك لإيصال مساعدات إنسانية قدمتها منظمات غير حكومية إيطالية.

وأشار "بيروني" إلى أن زيارته تأتي للاحتفال ببداية مشروع المشاركة بين منظمات غير حكومية إيطالية مع منظمات نظيرة لها من ليبيا، بهدف تحسين الأوضاع المعيشية للمهاجرين داخل مراكز الإيواء عبر تقديم المساعدات الإنسانية والصحية.

وقال السفير الإيطالي : إن مكافحة الهجرة والظواهر الإجرامية هي أولوية مشتركة لليبيا وإيطاليا ، وإن الدور الإيطالي يتمثل في الالتزام بتحسين أداء الأجهزة الليبية كالبحرية الليبية وحرس السواحل والحدود وأجهزة مكافحة الإرهاب، مثنياً على دور تلك الأجهزة في تخفيض عدد المهاجرين وإنقاذ الآلاف منهم، وكذلك على دور جهاز مكافحة الهجرة في توفير مراكز إيواء بمقاييس صحية وإنسانية أفضل.

وتطرق "بيروني" إلى برنامج اجتماعي أطلق عليه اسم "جسر التضامن" يتمثل في مساعدة المدن الليبية الأكثر تضرراً من ملف الهجرة، مشيراً إلى وصول مساعدات لمدن "القره بوللي" و"زوارة" و"صبراته"، وإلى استعدادهم لإرسال مساعدات لمدن أخرى متضررة.

وعند سؤال "بيروني" عن حادثة سفينة منظمة (برواكتيفا أوبن أرمز) الإسبانية، التي رفضت تسليم مهاجرين للبحرية الليبية وعن قرار إيطاليا بالتحفظ على السفينة وطاقمها، قال: إن الأمر رهن التحقيق، وإن الأهم لدى إيطاليا هو إنقاذ المهاجرين في البحر"، مشيراً إلى أن أمر إنقاذ المهاجرين داخل المياه الإقليمية الليبية مسؤولية تتحملها الأجهزة الأمنية الليبية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع