أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 15 أكتوير 2018.

الكبير يرد على رئيس ديوان المحاسبة: تدخلكم فاقم أزمتي السيولة وتذبذب سعر الصرف

نتيجة بحث الصور عن الصديق الكبير

رد محافظ مصرف ليبيا المركزي، الصديق الكبير، على ما وصفه بـ«ادعاءات» ديوان المحاسبة، التي زعم فيها أن المصرف لا يتعاون معه، قائلاً: إن المصرف ملتزم بالتشريعات النافذة ويتعاون مع مؤسسات الدولة وأجهزتها المختصة، وفقًا لأحكام القانون رقم 1 لسنة 2005 وتعديلاته.

وقال الكبير في بيان تحصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه: «في الوقت الذي نستغرب فيه ادعاءكم عدم تعاون المصرف المركزي، فإننا لا نرى مبررًا لاتهامكم المصرف باتخاذ إجراءات وتصرفات لم تمكن الديوان من مباشرة اختصاصاته».

وأشار إلى أن «قرار الديوان رقم 215 العام 2017 تضمن أحكامًا تتجاوز طبيعة اختصاص الديوان كسلطة رقابية ينبغي أن تنأى بنفسها عن ممارسة العمل التنفيذي»، مؤكدًا أن الفيصل في تقسيم الاختصاصات بين الأجهزة التنفيذية والرقابية هو أن تخضع الأولى لرقابة الثانية، وأن تداخل العمل الرقابي في التنفيذي يؤدي إلى إلغاء قواعد توزيع الاختصاص.

وتابع أنه بحكم اختصاص مصرف ليبيا المركزي دون غيره بتنظيم السياسية النقدية، والإشراف على تحويل العملة داخل ليبيا وخارجها، فلا يجوز لديوان المحاسبة أن يضع نفسه موضع المصرف المركزي، ولا أن يمارس اختصاصه.

واعتبر أن «تدخل ديوان المحاسبة الصريح في عمل المصرف المركزي، ومحاولة سلب اختصاصاته وتجاوزه طبيعة عمله الرقابي أربك القطاع المصرفي، وفاقم أزمتي السيولة وتذبذب سعر الصرف».

وأشار إلى أن «حجب منظومة الاعتمادات المستندية عن موظفي ديوان المحاسبة كان لسبب واضح وصريح، ومبنيًا على أساس المحافظة على سلامة البيانات والمعلومات، وعدم السماح باستغلالها خارج نطاق القانون».

وأكد أن «مصرف ليبيا المركزي كان دائمًا المبادر إلى التعاون وفقًا لما خوله القانون»، مستغربًا «تدخل ديوان المحاسبة في صلب اختصاص المصرف المركزي والمصارف التجارية رغم إخفاقه في مهمته الأساسية».

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع