أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 22 أبريل 2018.

نائب عن الزنتان: انتخاب “المشري” خطوة هامة في ترسيخ الديمقراطية

وصف رئيس لجنة الحوار السياسي بمجلس النواب، عبد السلام نصية، انتخابات مجلس الدولة الاستشاري، بأنها “خطوة هامة في مشوار ترسيخ الديمقراطية، وبناء دولة العدل والقانون”، بحسب قوله، دون النظر إلى كيفية خروجه إلى المشهد السياسي، وإلى عدم تضمين الاتفاق السياسي للإعلان الدستوري .


وعلق عبد السلام نصية، خلال منشور على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” رصدته “المتوسط”، تصريحات الرئيس السابق لـ “الاستشاري”، عبد الرحمن السويحلي، الذي قال فيه، من خلال مقطع فيديو بثته أمس صفحة المجلس، إنه صمام أمان المجلس وما يسمى بـ “ثورة فبراير”

حيث استنكر نصية تصريحات السويحلي، قائلا ” ليس مهم من خسر التصويت وليس مهم من فاز فيه ولكن المهم هو دحر فكرة شخصنة المؤسسات، وأن هناك من هو صمام الامان، و إن عدم وجوده يعني عدم وجود المؤسسة”

وأكد نصية من خلال منشوره، أن التداول السلمي يزرع الثقة المفقودة بين الليبيين الآن، ويؤكد أن الحل في وجود مؤسسات قوية، يتم فيها تداول السلطة، مما يساعد على اتخاذ القرارات الصعبة والمهمة، والتي تصب في بناء الدولة، ويبعد هذه المؤسسات عن الابتزاز الداخلي وعدم القدرة على مواجهة القضايا الحقيقة، وكذلك الابتزاز الخارجي، والتبعية الاقليمية و الدولية.

واختتم نصية المنشور بالتساؤل، “هل نشهد مزيداً من تداول السلطة في المؤسسات السياسية الأخرى، القائمة الآن (مجلس النواب، المجلس الرئاسي ، الاحزاب السياسية ، وغيرها) أم يبقى مجلس الدولة الاستثناء؟”

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?

نعم - 6.7%
الى حد ما - 33.3%
لا - 56.7%

مجموع الأصوات: 30
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع