أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 16 أكتوير 2018.

قوة مصرية خاصة تستعد للمشاركة في عملية حفتر ضد درنة

 

كشفت مصادر برلمانية ليبية، امس السبت، عن مشاركة قوة خاصة للجيش المصري في عملية درنة العسكرية، التي يرتقب أن تطلقها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر خلال أيام، وسط توقعات بأن يقدم حفتر على تغييرات في حلفائه والمقربين منه بعد أزمة مرضه.

وقالت المصادر لــ"العربي الجديد" إن "القوات المصرية أظهرت جاهزية تامة على حدودها، من خلال مراقبة كثيفة جواً وأرضاً"، مؤكدة وجود مستشارين عسكريين على الأرض في قاعدة لملودة العسكرية القريبة من درنة، على صلة بالقوة المصرية الخاصة.

ورجحت المصادر ألا تتجاوز العملية العسكرية في درنة القتال على الأرض، مشيرة إلى أن الطيران المصري سينفذ ضربات عدة حولها، وربما داخلها، لاستهداف تمركزات مسلحي مجلس شورى المدينة.

لكن مستجدات طرأت على المشهد مؤخراً، بعد مرض حفتر، قد تشير أيضاً إلى تحولات جديدة في شبكة حلفاء اللواء المتقاعد شرق البلاد، حيث تؤكد المصادر "غضب حفتر من بعض حلفائه القبليين وضباط مقربين منه، ذهبوا للتفكير إلى تعيين شخصية بديلة عنه في منصبه الحالي".

وشكّل منصب حفتر كقائد عام للجيش، وهي الصفة التي منحها له مجلس النواب منذ فبراير/شباط 2015، نقطة خلاف ليبي كبير، أدت إلى عرقلة تنفيذ الاتفاق السياسي ونقل البلاد إلى مرحلة توافق لإنهاء الانقسام السياسي، حيث يُصّر حفتر وحلفاؤه المحليون والدوليون على ضرورة شغله منصب قائد الجيش، بينما يرفض خصومه ذلك.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع