أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 09 ديسمبر 2018.

الإفراج عن سفينة «أوبن آرمز» المحتجزة في إيطاليا

أصدر قاضي تحقيق في مدينة رغوس الإيطالية أمرًا، امس الإثنين، بالإفراج عن سفينة تابعة لمنظمة «بروأكتيفا أوبن آرمز» الإسبانية تساعد في عمليات البحث عن المهاجرين وإنقاذهم في البحر المتوسط قبالة سواحل ليبيا، بعد قرابة الشهر من احتجاز السفينة في إيطاليا.

وذكرت وكالة «أنساميد» الإيطالية أن قرار الإفراج عن السفينة جاء بعد رفض القاضي طلبًا للنيابة العامة في صقلية بإبقاء السفينة قيد الاحتجاز. 

كانت السفينة احتجزت في ميناء «بوتسالو» الإيطالي في 18 مارس الماضي بناء على أمر من المدعين العامين في كاتانيا، في إطار التحقيق في قضية بشأن احتمال تورط السفينة في مساعدة المهاجرين غير الشرعيين على دخول إيطاليا. 

وجاء أمر احتجاز السفينة بعدما قال خفر السواحل الإيطالي إن المنظمة الخيرية الإسبانية انتشلت 218 مهاجرًا من زوارق مطاطية غير آمنة في المياه الدولية قبالة الساحل الليبي ونقلتهم إلى صقلية، متجاهلة رسالة من حرس السواحل الليبي قال فيها إنه المسؤول عن انتشال المهاجرين في هذه المنطقة من البحر.

إلا أن قاضي تحقيقات قرر مطلع الشهر الجاري إسقاط تهمة التواطؤ الإجرامي بحق أعضاء المنظمة.

وأثارت واقعة احتجاز السفينة تنديدات من منظمات حقوقية أخرى، قالت إن تغيب السفينة عن عملها بالبحر المتوسط سيعرّض حياة العشرات إلى الخطر. 

وتعكس القضية التوترات بين المنظمات الإنسانية التي تسعى لإنقاذ المهاجرين في البحار المفتوحة والسلطات الأوروبية التي تحاول تقليص أعداد من يقدمون على الرحلة الخطرة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟