أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 15 أغسطس 2018.

سيالة: التدخلات الخارجية هي المسؤولة عن ضرب الاستقرار في ليبيا

 

قال وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني، محمد سيالة، الأحد، إن التدخلات الخارجية هي المسؤول الأول عن ضرب الاستقرار في ليبيا، وإن أمن المنطقة الجنوبية في البلاد مهدد بالخطر على خلفية التدخلات الخارجية.

وأوضح سيالة في لقاء مع صحيفة الشرق الأوسط، أن التدخلات الخارجية تعطّل مسار بناء مستقبل ليبيا، مطالبا من وصفهم بالقوى الخارجية أن ينسحبوا من المشهد الليبي، وأن يتركوا الليبيين وشأنهم ليحددوا مستقبلهم ومصيرهم.

وتابع الوزير الليبي أن الحكومة تحاول التنسيق مع قوات الدفاع والأمن مع دول النيجر وتشاد والسودان والتي حضرت اجتماع نيامي لأمن الحدود، وتكثيف التعاون بين أجهزة الاستخبارات بين ليبيا وهذه الدول؛ للقيام بعمليات مشتركة تشجع على تطوير مشروعات تنموية على الحدود المشتركة لدول ليبيا والسودان وتشاد والنيجر.

وعلى صعيد أخر، ناقش  سيالة، الأحد، مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، على هامش القمة العربية التي انعقدت في مدينة الظهران السعودية، التطورات السياسية الأخيرة ومستجدات الأوضاع في ليبيا.

وتناول المسؤولان القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، واستعراضا نتائج الزيارات المتبادلة مؤخرا لوفود من البلدين للعاصمتين طرابلس وموسكو.

واستعرض الطرفان المتغيرات الراهنة في المنطقة العربية والشؤون الإقليمية والدولية، وفق ما نقل المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية بحكومة الوفاق.

وعن قانون الاستفتاء ذكر وزير الخارجية، أن مجلس النواب مخول بأن يصدر قانون الاستفتاء على الدستور، ولليوم لم يقبل على هذه الخطوة، والمجلس الأعلى للدولة أحال مشروع القانون إلى مجلس النواب الذي لم يناقشه حتى الآن.

الجدير بالذكر أن سيالة يشارك ضمن الوفد الليبي الذي ترأسه رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، في القمة العربية 29 التي انعقدت  في السعودية .

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع