أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الجمعة 25 مايو 2018.

مالطا .. مركز لتهريب النفط الليبي

كشف موقع “فرانس انفو” الفرنسي، عن عمليات تهريب النفط الليبي إلى إيطاليا عبر مالطا،موضحا بأنه بالرغم من استمرار التحقيقات الإيطالية حول تهريب النفط الليبي إلا أن الأمر لم يتوقف بعد حيث لم يتم تعزيز الضوابط  الكافية حيال هذا الأمر،نقلا عن غرفة التجارة المالطية.

وأشار الموقع، في تقرير له رصدته و ترجمته المتوسط ، أن عمليات تهريب النفط من ليبيا إلى الدول الأخري بدأت منذ أحداث 2011 حيث تم بيع مايعادل 4 مليارات يورو من النفط الليبي المُهرب إلى إيطاليا خلال العام الماضي، واصفا تلك القيمة المالية للنفط المهرب، بـ”المبلغ الذي يموّل الجريمة”
واضاف الموقع الفرنسي ، أن هذه القضية أوضحتها صحفية من مالطا قبل اغتيالها في أكتوبر 2017، حيث بدأت الصحفية التحقيق في الواقعة عقب مقتل اثنين من الصيادين في انفجار سياراتهم، موضحة أن هذا النوع من العمليات يهدف للتخلص من بعض تجار الوقود.
وبين الموقع الفرنسي، أن سفناً صغيرة تنقل النفط المهرب الى مالطا، ليتم تفريغ حمولتها بعد ذلك في سفن ترفع علم اليونان، من ثم تصدر “السلطات المالطية الفقيرة” شهادات تفيد بأن هذا النفط مستورد من المملكة العربية السعودية، ويتم بيعها لاحقا الى شركات النفط الإيطالية،و التي من بينها شركة “ماكسكوم بترولي”، ومن ثم يصل النفط المهرب إلى عدد من المواني النفطية بالقرب من روما.

وأوضح الموقع، أن السلطات الإيطالية تحقق في هذا الأمر منذ فترة إلا أنها لم تنجح حتى الآن في إيقاف تلك العمليات المنظمة حيث لم تعتقل حتى الآن متهما واحدا، الأمر الذي أزعج العديد من تجارالوقود.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟