أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 15 أكتوير 2018.

أردوغان يتّهم باريس بارتكاب مجازر في ليبيا خلال القرن الماضي

 

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشكل مباشر فرنسا بـارتكاب مجازر هائلة في ليبيا، قائلا إن العالم لم يحرك ساكنًا اتجاه هذه المجازر الذي ارتكبتها باريس. ابّان وقوع الجنوب الليبي تحت الولاية الفرنسية في القرن الماضي بحسب قناة تي ار تي التركية الناطقة بالعربي.

وأضاف أردوغان في خطاب ألقاه بمدينة اسطنبول مساء أمس، في معرض انتقاده آلية عمل الأمم المتحدة، أن الهيئة فشلت في إيجاد الحلول للمشاكل القائمة في العالم؛ وفي المنطقة العربية على وجه الخصوص.

وبيّن أردوغان أن دور الأمم المتحدة، فشلت بمجرد إقدام فرنسا على قتل خمسة ملايين مسلم في الجزائر، كما أن هؤلاء الفرنسيين ارتكبوا مجازر هائلة في ليبيا أيضًا، ولم ينبس العالم بكلمة إزاء كل ذلك، وهذه اللعبة ستكرر غدًا أيضًا، بحسب قناة تي ار تي التركية الناطقة بالعربي.

وأضح اردوغان بأن تركيا ستدافع عن كل ما هو صحيح حتى آخر نفس من حياتنا، ولا يمكن إدامة نظام يترك أمن جميع دول العالم رهنًا للمصالح، بل وحتى أهواء خمس دول فقط. فلا بد من تحقيق إصلاحات في بنية الأمم المتحدة، في إشارة منه إلى احتكار خمس دول كبرى حق “الفيتو” بالمنظمة الأممية.

وكان رؤساء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وتركيا توصلوا في منتصف مارس العام 2016 إلى خطة مشتركة حول مكافحة أزمة اللاجئين، تقضي بتقديم المساعدة المالية لأنقرة لقبولها لاجئين، وإعادة لاجئين غير شرعيين عبروا الحدود الأوروبية مقابل قبول أوروبا لاجئين سوريين شرعيين.

والخطة المشتركة كانت سببًا مباشرًا في انتعاش طريق الهجرة انطلاقًا من السواحل الليبية إلى أوروبا بين عامي 2016 و2017.

ولعبت فرنسا دورا محوريا في إسقاط نظام القذافي؛ 2011 حيث ترأست فرنسا الحلف الذي ساهم في إسقاط القذافي وكانت أول دولة قصفت قوّات القذافي.

وبرز الدور الفرنسي من جديد عقب الانقسام السياسي الذي حصل في ليبيا 2014; حيث اتّهمت جهات سياسية محلية فرنسا بدعم قوّات عملية الكرامة التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

واعترفت باريس في عام 2016 للمرة الأولى بوجود قوات خاصة لها على الأراضي الليبية، وجاء هذا الاعتراف على لسان الرئيس الفرنسي آنذاك فرنسوا اولاند؛ الذي اعترف بمقتل ثلاث جنود فرنسيين قتلوا أثناء اداء مهمة استخباراتية شديدة الخطورة بحسب وصف فرنسوا اولاند.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع