أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الجمعة 25 مايو 2018.

الحرس البلدي طرابلس يدعو وزارة الاقتصاد لتحديد أسعار السلع التموينية

 

وقال المتحدّث باسم الحرس البلدي يوسف القيلوشي إن المواطن الليبي يعاني من غلاء الأسعار ويلقي باللوم على جهاز الحرس البلدي إلا أن الجهاز لا يستطيع القيام بعمله في مراقبة الأسعار بسبب عدم إصدار وزارة الاقتصاد تسعيرة منذ 2011.

وأوضح القيلوشي في تصريح صحفي له أن الجولات التفتيشية للجهاز مستمرة على محال المواد الغذائية والصيدليات، مشيرًا إلى امتلاء مخازن الجهاز بالمواد الغذائية المنتهية الصلاحية وغير مطابقة للمواصفات والتي تم ضبطها، حتى أصبحت ليبيا مكبًا لنفايات الدول الأخرى.

وبيّن القيلوشي أن إعدام إعدام الأدوية المنتهية الصلاحية من اختصاص وزارة الصحة، التي راسلناها أكثر من مرة، دون رد، مطالبًا صحة الوفاق بضرورة الرد وتسلم الأدوية لإعدامها بالطريقة الصحيحة.

وكانت بلدية طرابلس أعلنت الشهر الماضي تحديد تسعيرة جديدة لرغيف الخبز، مشيرة إلى أنها جاءت بعد التنسيق والتشاور بين البلدية ونقابة الخبازين.

وبحسب القرار، الذي نشرته البلدية فقد تقرر أن يكون سعر رغيف الخبز بالحجم الكبير بوزن بين 190و200 جرام بقيمة واحد دينار لكل 6 أرغفة، بينما رغيف الخبز بالحجم الصغير “بانينه” بوزن يتراوح بين 90 و100 جرام فيبلغ دينارًا واحدًا لكل 12 رغيفًا.

وحث القرار المخابز كافّة داخل نطاق البلدية على الالتزام بالتسعيرة المحددة.

الجدير بالذكر أن السلع التموينية والخبز شهد تفاوتا في الأسعار بين الأسواق المحلية في ليبيا؛ نتيجة ارتفاع سعر العملات الأجنبية في ليبيا؛ ووقف الاعتمادات الفترة السابقة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟