أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 16 ديسمبر 2018.

مصرف ليبيا المركزي يطالب المركز الوطني لمكافحة الأمراض بإلغاء ثلاثة تطعيمات مخصصة للأطفال

قال مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار، إن مصرف ليبيا المركزي أبلغهم أن يلغوا ثلاثة تطعيمات وأن تخفض كمية تطعيمات الأطفال إلى النصف؛ ردا على طلب اللجنة الفنية بالمركز الوطني التي قدّمت تقريرها للمصرف المركزي لتهسيل إجراء الاعتمادات المصرفية للتوريد تطعيمات الأطفال هذا العام.

وأوضح النجار في تصريح صحفي لوسائل اعلام محلية أن الكمية المقدمة هي لثلث العام فقط وليست للعام بأكمله مشيرا إلى أن  طلب مصرف ليبيا المركزي وضع المركز في مأزق كبير ولم يتوقعوا أن يكون رد المركزي هكذا بخصوص نقص وتأخير توريد التطعيمات لسنة 2018.

وبيّن النجار ان تأخر توريد التطيعمات لهذا العام تسبب في نقص شديد بكل مخازن على مستوى ليبيا، وتوقف الكثير من المراكز الصحية عن تقديم هذه الخدمة الأساسية وإرباك البرنامج لأسباب وعراقيل متكررة وفي نظرنا بالإمكان تلافيها من قبل الجهات المختصة وأصحاب القرار، مطالبًا أياهم إيجاد آلية من شأنها التسريع في توريد التطعيمات.

وحمّل النجار الجهات المختصة المسؤولية كاملة لنقص وتأخر توريد تطعيمات الأطفال بالرغم أنه يتم التوريد لجهات أخرى، وحياة الأطفال والمواطنيين أهم منها، مطالبا السلطات المحلية بأن تتعاقد مع الشركات الأم المصنعة لسنوات متتاليه لتجنب التجزئة في الكميات حتى لا تحدث فجوات متتاليه مما يضعف المناعة المجتمعية لدى الأطفال لتجنب حدوث ويجعل هذا البرنامج الرائد يترنح على حافة الإنهيار.

وأشار النجار إلى المركز الوطني لمكافحة الامراض لم يتأثر بالتجاذبات السياسية في ليبيا حتى الان، وأنه حقق نجاحاً كبيراًعلى مدى عدة عقود وبشهادة منظمة الصحة العالمية تمكن خلالها من إستئصال العديد من الأمراض مثل شلل الأطفال والكزاز والخناق وتحقيق إنخفاض كبير في عدد الإصابات بالأمراض الأخرى مثل الحصبة والحميراء والسعال الديكي ومرض الدرن وإلتهاب الكبد البائي والإسهالات والإلتهابات الرئوية وإلتهابات السحايا وغيرها.

وطالب النجار الجهات المختصة بالأسراع في توريد التطعيمات سواء عن طريق المركز الوطني لمكافحة الأمراض أو اي جهه رسمية أخرى من جهات ذات الأختصاص، لآن تأخير توريد التطعيمات يعرض حياة الأطفال للخطر.
الجدير بالذكر أن البرنامج الوطني للتطعيمات يديره ويشرف عليه فنياً وتقنياً المركز الوطني لمكافحة الأمراض وهو من أهم البرامج الصحية لوقاية الأطفال والموطنين الليبيين من خطر إنتشار الأمراض السارية والمعدية الخطيرة وحقق البرنامج في ليبيا نجاحاً كبيراً على مدى عدة عقود.

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟