أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 13 نوفمبر 2018.

عبدالرحمن شلقم: 6 دوافع تحمل إيران لمحاولة السيطرة على ليبيا

قال عبد الرحمن شلقم، وزير خارجية ليبيا ومندوبها الأسبق لدى الأمم المتحدة، «إن الدولة الإيرانية لها أطماع كبيرة في دول شمال إفريقيا وخاصة الدولة الليبية، لدوافع عدة أولها توافر السيولة الأمنية وغياب سيطرة الدولة القوية على مفاصل البلاد، وثانيها بعدها عن المشرق العربي الذي يثمل مركز الصراعات والتداخلات السياسية والعسكرية بين القوى الإقليمية والدولية».

وأضاف «شلقم»، في مقال له نشرته «الشرق الأوسط اللندنية» «أن ثالث دوافع إيران لمحاولة السيطرة على ليبيا الرابع، اعتقادها أن بقايا الموروث الفاطمي الشيعي لا تزال حية في اللاوعي الشعبي في شمال أفريقيا، الذي يمكن توظيفه في عملية التبشير للمذهب الشيعي».

ورابع تلك الدوافع، حسب «شلقم» «أن ضعف المذهب السني المالكي في عقول الأجيال الجديدة، يجعل المقاومة الدينية لحملة التبشير الشيعي الجديد ضعيفة، والخامس، استعداد شرائح كبيرة من أبناء شمال أفريقيا للانسياق في تيار الخطاب الإيراني المعادي للغرب وإسرائيل بعد انخراطهم في الحركات المتطرفة».

وآخر تلك الدوافع هو رؤية الإيرانيون أن وجود موطئ قدم لهم في شمال أفريقيا يقدم لهم ورقة ضغط ذهبية على القارة الأوروبية.

وأوضح وزير خارجية ليبيا الأسبق أن الإيرانيين يعتقدون أن الظروف الاقتصادية تجعل كثيراً من الشباب المعوز الغاضب قابلا للتوظيف والتحريك.

وتساءل مندوب ليبيا الأسبق لدى الأمم المتحدة، في مقاله، «لماذا تحاول إيران اختراق الأراضي الليبية لزرع خلاياها العسكرية والفكرية؟» ليرد قائلا: «إن ليبيا لها أطول شاطئ على البحر الأبيض المتوسط، وتقابل عدداً من الدول الأوروبية على الضفة الأخرى منه، وتمتد حدودها مع عدد من الدول الأفريقية المغلقة التي لا موانئ لها، بالإضافة إلى أنها تتوسط دول العالم العربي فهي الرابط بين شرقه وغربه».

واختتم وزير الخارجية الأسبق مقاله بسؤال آخر، قائلا: «بعد الضغوطات التي تزداد ثقلاً على إيران في المشرق العربي، هل تحاول نقل بضاعتها الطائفية إلى المغرب العربي عبر البوابة الليبية؟» ليرد: «لا أستبعد ذلك، فالدولة الفاطمية لا تزال حية تحت عمائم آيات الله. هم أشعلوا من رماد التاريخ ناراً في اليمن ولن يترددوا في تحريك رماد لم يعد له وجود منذ ألف عام».

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع