أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 13 يونيو 2018.

الأعلى للدولة في ليبيا يقدم عرضا لمجلس النواب لحل الأزمة

اجتماع باريس بشأن ليبيا

كشف عادل كرموس عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا عن عرض قدمه المجلس الأعلى للدولة إلى البرلمان في طبرق.

وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنيك" أن المجلس الأعلى قدم عرضا لمجلس النواب بعد عودته من فرنسا، ويتضمن زيارة لطبرق تضم 30 من الأعضاء بالإضافة إلى المجلس الرئاسي للمجلس الأعلى للدولة، وذلك من أجل التوافق على بنود اتفاق باريس وبحث عملية تفعيلها.

وتابع أن المجلس عقد اجتماعا بعد عودته من باريس وأكد على موافقته على كافة البنود التي جاءت بالاتفاق، معلنا عن استعداده للبدء في تنفيذها حسب ما تم التوافق عليه، وأن العرض الذي قدمه للبرلمان الليبي يهدف إلى الإسراع في تنفيذ الخارطة والعمل على التفاهم على كافة الأمور بشكل ييسر  تنفيذها.

وأوضح أن مجلس النواب في طبرق لم يرد حتى الآن على العرض الذي قدم منذ الأسبوع الماضي.

وفيما يتعلق بموقف المجلس الأعلى من عملية درنة، قال إن المجلس ليس ضد مواجهة المجموعات الإرهابية في عموم ليبيا، إلا أنه مع الحفاظ على حياة المدنيين، ويحرص دائما على الحفاظ على أمن المواطنين المدنيين جراء عمليات القصف والمواجهة والحصار التي يتأثرون بها بشكل كبير.

وكان القادة في ليبيا اتفقوا خلال الاجتماع الذي عقد في باريس 29 مايو/ أيار، على عقد الانتخابات في 10 ديسمبر/ كانون الأول القادم.

وذكر البيان الختامي أن "الأطراف الليبية تلتزم الموافقة المسبقة على نتائج الانتخابات، كما أنها تلتزم بنقل مقر مجلس النواب والعمل على توحيد المؤسسات العامة".

كما لفت إلى أن الأطراف الليبية تتفق على المشاركة في مؤتمر سياسي شامل لمتابعة تنفيذ هذا الإعلان تحت رعاية الأمم المتحدة.

وضم اجتماع باريس أربعة وفود تمثل، قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، بهدف وضع مسودة خريطة طريق نحو الانتخابات.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع