أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 18 سبتمبر 2018.

المشري يوضح للبريطانيين موقفه من التصرف بالأرصدة الليبية المجمدة

 

أبلغ رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري السفير البريطاني لدى ليبيا السيد فرانسيس بيكير رفضه لمشروع القانون المطروح على مجلس العموم البريطاني والقاضي بالتصرف في الأرصدة الليبية المجمدة في بريطانيا لتعويض ضحايا الجيش الإيرلندي.

وأوضح المشري خلال لقائه امس الإربعاء بالسفير أن ملف التعويضات تمت تسويته بين سلطات البلدين في السابق، ومشددا على أن الأموال المجمدة مملوكة بالكامل للشعب الليبي ومجمدة بقرارات دولية، ولا علاقة لها بتعويضات أعمال عنف “ندينها جميعا ونتضامن مع ضحاياها”.

من جهته أكد السفير أن بعض أعضاء مجلس العموم البريطاني الذين يمثلون شمال ايرلندا هم فقط من تحدثوا عن رفع قيمة التعويضات دون التطرق نهائيا لاستغلال الأموال الليبية المجمدة، موضحا أنهم قلة .

وتابع موضحاً بأنه من الصعب تمرير مثل هذا القانون وأن المتضررين من دعم القذافي للجيش الايرلندي تم تعويضهم في عهده بالتواصل مع أمريكا.

وشدد السفير أن “الحكومة البريطانية لم تتخذ قراراً بالخصوص، وأن ما يشاع عند عامة الناس حول كون هذا الأمر هو موقف الحكومة البريطانية ليس صحيحاً”.

ودعا إلى ضرورة حل الأمر مع رئيس المجلس الرئاسي ووزير الخارجية بدون تشويش إعلامي.

وكانت بريطانيا قد أعلنت عن طرح مشروع قرار على مجلس العموم البريطاني بشأن السماح لها بالتصرف في الأرصدة الليبية المجمدة لديها.

لكن السفير البريطاني لدى ليبيا فرانك بيكر بادر للقول أن حكومته لم تتخذ أي خطوة حيال الأموال الليبية المجمدة لدى بلاده.

وجاء عن إدارة التواصل والإعلام التابعة للحكومة المقترحة أن بيكر أوضح خلال لقاء أخر جمعه بنائب المجلس الرئاسي المقترح أحمد معيتيق أن أعضاء مجلس العموم الذين يمثلون إيرلندا الشمالية هم من يريد طرح موضوع التعويضات لضحايا الجيش الجمهوري الأيرلندي داخل المجلس وليس الحكومة

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع