أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 18 سبتمبر 2018.

الولايات المتحدة تعلق مقاضاة المهاجرين غير الشرعيين

قال مسؤول أمريكي كبير يوم أمس الإثنين إن مسؤولي الحدود الأمريكيين سيتوقفون مؤقتاً عن مقاضاة المهاجرين غير الشرعيين الذين لديهم أطفال، في تراجع عن سياسة "عدم التسامح" التي تتبعها إدارة ترامب.

وفي تصريحات نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز"، قال مفوض الجمارك وحماية الحدود، كيفن مكالينان إنه "سيتم تنفيذ القرار حتى يتم الاتفاق على سياسة ما مع وزارة العدل تسمح بمقاضاة المهاجرين دون فصلهم عن أطفالهم".

وتعني هذه الخطوة العودة إلى نهج "الاعتقال والإفراج" المستخدم في عهد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، وكان مكالينان يتحدث إلى الصحفيين في مركز احتجاز في تكساس، وفقاً للصحيفة.

وفي أمر تنفيذي، قال الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي إن الأسر التي تعبر الحدود بشكل غير قانوني لن يتم فصلها عن ذويها، بل سيجري احتجازهم معاً، غير أنه من غير القانوني احتجاز الأطفال في مرافق الكبار.

وأثارت سياسة "عدم التسامح" المتمثلة في فصل الأطفال المهاجرين عن والديهم، والتي تم تطبيقها في أبريل(نيسان) الماضي، انتقادات عالمية، ورداً على سؤال حول تعليقات ماكلينان، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز: "نحن لا نغير السياسة، نحن ببساطة نفتقر إلى الموارد".

وفي غضون ذلك، دافع وزير العدل جيف سيشنز عن سياسة ترامب، قائلاً إن "الفشل في محاكمة الوالدين سيشجع المزيد من البالغين على جلب المزيد من الأطفال بشكل غير قانوني في رحلة خطرة".

وأضاف في كلمة ألقاها بولاية نيفادا: "لقد أوضح الرئيس أننا سنواصل محاكمة أولئك البالغين الذين يدخلون هنا بشكل غير قانوني، لكننا سنبذل كل ما في وسعنا لتجنب انفصال الأسر".

وحتى نهاية شهر مايو(أيار) الماضي، أدت سياسة "عدم التسامح" التي ينتهجها ترامب إلى فصل حوالي 2500 طفل عن آبائهم على الحدود، ومطلع الأسبوع الماضي، قالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية إنها أعادت لم شمل 522 طفلاً مع ذويهم منذ ذلك الحين.

وأكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أمس، أنه سيتم استخدام قاعدتين عسكريتين في ولاية تكساس لاستقبال المهاجرين العابرين للحدود الجنوبية.

وقال متحدث باسم البنتاغون إن "ماتيس أكد على أن قاعدة فورت بليس العسكرية الواقعة بالقرب من مدينة إل باسو وقاعدة جودفيلو للقوات الجوية في وسط تكساس سيتم استخدامهما كمخيمات لاستقبال المهاجرين".

وستنقل الأسر المهاجرة إلى الخيام التي أقيمت في فورت بليس، بينما سيوضع الأطفال المهاجرون غير المصحوبين في مساكن مؤقتة في جودفيلو، وفقاً للإذاعة العامة (إن بي آر) وغيرها من وسائل الإعلام.

وتقول تقارير إن البنتاغون طُلب منه الاستعداد لما يصل إلى 20 ألفاً من القاصرين غير المصحوبين الذين يحتاجون إلى مأوى، وذكرت ساندرز: "طلبنا من البنتاغون المساعدة في توفير مساحة إضافية لكن الكثير من ذلك يعتمد على القدرة على منع الأشخاص من القدوم بصورة غير قانونية"، مضيفة أن الموارد محدودة، ورفضت تقديم تفاصيل حول الموارد الموجودة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع