أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 19 نوفمبر 2018.

حكماء ليبيا يعرب عن قلقه إزاء منشآت النفط، ويحذر من صراع مسلح

 

أعرب مجلس حكماء ليبيا، عن قلقه الشديد إزاء الإعلان عن نقل تبعية المنشآت النفط في رأس لانوف والسدرة، ووضعها تحت سيطرة كيان آخر غير المؤسسة الوطنية للنفط الشرعية بطرابلس.

وحذر المجلس في بيان له، من مغبة تحويل الصراع السياسي إلى صراع مسلح، داعيا كل الأطراف المتنازعة في منطقة الهلال النفطي إلى التهدئة الحقيقية والصادقة، على حد قوله.

وأشار مجلس حكماء ليبيا، إلى أن أي خطوة حمقاء تشعل فتيل الصراع سيترتب عنها عواقب كارثية يتحملها من أقدم على هذه الخطوة، مطالبا بأن لن تكون منطقة الهلال النفطي مسرحا لهذه الصراعات، بحسب ما ذكر البيان.

وأكد المجلس، على أن الموارد الطبيعية ملك أصيل لكل الليبيين، وأن النظام الاقتصادي يقوم على التوزيع العادل لتلك الثروات، مطالبا الدولة بالحفاض عليها وإنفاقها بكل شفافية وأن الملكية الخاصة حق يحميه القانون ويكفله الدستور المرتقب.

وكان اللواء المتقاعد خليفة حفتر، قد أعلن الإثنين الماضي، عن تسليم الموانئ النفطية ومنطقة الهلال النفطي إلى المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة الموازية في البيضاء، وسط ردود أفعال دولية ومحلية عدة رافضة لهذا الإجراء الذي اعتبرته مخالفا لقرارات مجلس الأمن.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع