أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 20 سبتمبر 2018.

استبيان: 71% من الشباب الليبي يرغبون في الهجرة!

في استبيان للرأي قام به موقع هنا ليبيا عن رغبة الشباب الليبي في الهجرة، وُجِدَ أنّ 71% من الشباب يرغبون في الهجرة مقابل 29%  يرفضون الهجرة، بلغ عدد المشاركين 2813 مشارك وصلت نسبة الإناث بينهم إلى 20% ونسبة الذكور 80%.

وأوضحت نتائج الاستبيان أن الأزمة الاقتصادية هي العامل الأساسي في هجرة الشباب، حيث أجاب 79% منهم على أن أهم أسباب رغبتهم في الهجرة هو ما تمر به البلاد في السنوات الأربع الأخيرة من غلاء المعيشة مقارنة بالدخل الشهري وقلة فرص العمل، كما أجاب 66% منهم أنهم يرغبون في الهجرة نتيجة لحالة عدم الاستقرار الأمني أيضاً. المثير للاهتمام أن 59% من الإناث أجبن أن أحد أسباب رغبتهن في الهجرة هي لأسباب فكرية، بينما أجاب 46% من الشباب فقط أنهم يريدون الهجرة لذات السبب كأحد الأسباب.

الرغبة في الهجرة لم تعنِ أنّ المشارك كان مستعداً لها، فقد أجاب 45% فقط من الراغبين في الهجرة أنهم قد خططوا للهجرة فعلاً والمسألة مسألة وقت حتى يغادروا البلاد، 29% منهم يريدون مغادرة البلاد عن طريق قوارب الهجرة غير الشرعية. بينما أجاب 55% أن رغبتهم في الهجرة ما هي إلا أفكار تراودهم فقط، وتراوحت أسباب عدم قدرتهم على الهجرة بين أسباب اجتماعية، اقتصادية، جندرية أو حتى خوفهم من المجهول، حيث أجاب 34% منهم أنهم لا يملكون المال للهجرة، و20% أنهم لا يستطيعون ترك عائلاتهم.

ورغم النسبة العالية للراغبين في الهجرة، إلا أنّ 45% منهم يريدون العودة إلى ليبيا متى ما نجحت هجرتهم واستقرت الأوضاع في البلاد، مقابل 16% فقط لا يريدون العودة متى ما أتيحت لهم الفرصة، و39% لا يعرفوا هل سيعودون أم لا. وقد عرّف 59% من المشاركين الراغبين في الهجرة أنّ "الوطن هو المكان الذي تتمتع فيه بحقوقك، لا الذي ولدت فيه"، كما يرى 37% منهم أنّه لا وجود لمستقبل إيجابي في ليبيا في مقابل 33% يرون العكس. هذا وقد وافق 72% من الراغبين في الهجرة على مقولة "مستحيل تعيش حياتك التي تريد في ليبيا"، مقابل 15% فقط يرفضون مبدأ العبارة.

وقد اختلفت الخلفيات العلمية والعملية التي جاء منها المشاركون في الاستبيان، إذ كان 45% من المشاركين يحملون شهادة البكالريوس، يليهم 23% من حملة الشهادة الثانوية، وقد كان 30% من المشاركين يعملون كموظفين، و25% مازالوا يبحثون عن عمل، يليهم 25% آخرين يعملون أعمالاً حرة. كما أظهرت نتائج الاستبيان أن 59% من المشاركين من مدينة طرابلس، 10% من مدينة بنغازي و6% من مدينة الزاوية.

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع