أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 18 سبتمبر 2018.

حزب يميني فرنسي: ليبيا أفضل مكان للتعامل مع طلبات لجوء المهاجرين

نتيجة بحث الصور عن المهاجرين

طالب زعيم حزب الجمهوريين اليميني الفرنسي، لوران فوكييه، بإنشاء مراكز لفرز طلبات لجوء المهاجرين في ليبيا، في أعقاب اقتراح فرنسا وإسبانيا إقامة «مراكز مغلقة» على السواحل الأوروبية.

واقترح زعيم الحزب اليميني في فرنسا في تصريح لقناة «آر إم سي» الفرنسية، اليوم الأربعاء، إنشاء مراكز فرز طلبات اللجوء في ليبيا، متابعًا: «يجب ألا تكون هذه المراكز مناقضة لما اقترحه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في أوروبا (..) يجب أن يكونوا في ليبيا، فهذا هو المكان الذي يجب أن نتعامل معه مع طلباتهم».

كما اشترط تقديم المساعدات التنموية بموافقة الدول الأفريقية على نقل اللاجئين إلى بلدانها.

من ناحية أخرى، استهجن لوران فوكييه تصريحات ماكرون، التي انتقد خلالها أنصار التيار القومي في أوروبا، الذين يشددون على تشييد الحدود، قائلاً: «هناك أغلبية من الأوروبيين ينتظروننا للدفاع عن حدودنا الأوروبية، وإن إيمانويل ماكرون لم يفهمها».

وكان ماكرون أبدى، الاثنين الماضي، رفضه كل الحلول السهلة، من خلال إبعاد الأجانب إلى أبواب أوروبا، موجهًا انتقادات، لأنصار التيار القومي في أوروبا، الذين يشددون على تشييد الحدود، بينما الحدود الحقيقية، «هي الحدود الفاصلة بين التقدميين والقوميين»، وفق تعبيره.

والسبت الماضي اقترحت فرنسا وإسبانيا إقامة «مراكز مغلقة» على السواحل الأوروبية خصوصًا في إيطاليا، للاهتمام بالمهاجرين الواصلين عبر البحر الأبيض المتوسط.

لكن وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، عارض المقترح وكتب على «تويتر» بعد اجتماعه مع وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني عبد السلام عاشور أن «إقامة مناطق استقبال في إيطاليا ستكون مشكلة بالنسبة لنا ولليبيا نفسها، لأن تدفق الموت لن يتوقف».

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع