أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 19 نوفمبر 2018.

توقف حقل الشرارة عن العمل بسبب هجوم مسلح

 

توقف حقل الشرارة النفطي في ليبيا، عن العمل بسبب هجوم مسلح من قبل مجموعة مجهولة الهوية على الموقع 86 التابع للحقل امس السبت.

واختطف المهاجمون، أربعة من العمال بالحقل، ليطلقوا سراح اثنين منهم في بوابة القوس بمنطقة الديسكة ويحتفظوا المختطفين الآخرين ويتوجهو بهم إلى مكان غير معلوم، بحسب ما ذكر الناطق باسم الغرفة الأمنية بأوباري عابدين أحمد.

وأشار عابدين، إلى أنهم يجرون الآن تحقيقا مع الشخصين اللذين أطلق سراحهما لمعرفة تفاصيل الحادثة.

من جانبها أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، أنها تتوقع خسارة 160 ألف برميل يوميا من الإنتاج النفطي في ليبيا بسبب إغلاق حقل الشرارة النفطي الذي تعرض لهجوم مسلح صباح اليوم السبت.

وكان حقل الشرارة النفطي الذي يقع بحوض مرزق جنوب غرب ليبيا، قد توقف عن العمل بسبب هجوم مسلح من قبل مجموعة مجهولة الهوية على الموقع 86 التابع للحقل اليوم السبت.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد المهندسين بحقل الشرارة قوله: إن الإنتاج من الحقل انخفض بالفعل إلى ما يقل عن 100 ألف برميل يوميا، بعد ما كان إنتاجه يتراوح قبل ذلك الهجوم بين 200 ألف و300 ألف برميل يوميا.

وأشارت المؤسسة، إلى اقتحام المحطة رقم 186 التابعة لحقل الشرارة النفطي صباح اليوم، من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية، مؤكدة اختطاف أربعة عملين بالحقل أثناء الهجوم من قبل المسلحين قبل أيطلقوا سراح اثنين منهم.

وأكدت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان لها اليوم السبت، إغلاق آبار النفط في المناطق المجاورة لحقل الشرارة وإجلاء جميع العمال الآخرين كإجراء احترازي.

ويعد حقل الشرارة النفطي من أكبر حقل في ليبيا ويمثل نحو ربع الإنتاج الوطني، ويصل معدل إنتاجه إلى حوالي 270 ألف برميل يوميا، وتدير المؤسسة الوطنية للنفط الحقل بالشراكة مع شركات “أكاكوس”، و”ريبسول”، و”توتال”، و”أو إم في”، و”شتات أويل”.

وجاء هذا الهجوم في أعقاب توقعات بتحسن معدلات إنتاج ليبيا من النفط ووصوله إلى أكثر من مليون برميل يوميا، وخاصة بعد حل أزمة الموانئ النفطية بمنطقة الهلال النفطي، وإعلان مؤسسة النفط عن رفع حالة القوة القاهرة عن حقل الفيل.

ويعد حقل الشرارة النفطي الذي يقع بحوض مرزق جنوب غرب البلاد من أكبر حقل في ليبيا ويمثل نحو ربع الإنتاج الوطني، ويصل معدل إنتاجه إلى حوالي 270 ألف برميل يوميا، وتدير المؤسسة الوطنية للنفط الحقل بالشراكة مع شركة “ريبسول” و”توتال” و”أو إم في” و”شتات أويل”.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع