أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 14 نوفمبر 2018.

فشل مباحثات سرية بين ممثلي حفتر والسراج

 

أكد مصدر دبلوماسي من طرابلس فشل لقاءات جرت، في اليومين الماضيين، بين ممثلين عن مجلس النواب في طبرق واللواء المتقاعد خليفة حفتر، وممثلين عن حكومة الوفاق التي يرأسها فايز السراج، في محاولة لخلق مسار جديد للتقارب بغية إنهاء الأزمة الليبية.

وقال المصدر إن اللقاءات، التي شارك فيها أربعة أعضاء عن كل طرف، سياسيين وعسكريين، انتهت بالفشل، بسبب تصعيد مطالب ممثلي حفتر خلال اللقاءات واشتراطهم تحييد منصب قائد الجيش من أي نقاش.

وأضاف أن ممثلي حفتر وعدوا بالقبول بأي مقترح يتفق عليه الجانبان، بما فيه تسمية ضباط لتولي مناصب في المؤسسة العسكرية، مقابل عدم وضع بند قائد الجيش ضمن أي نقاش.

وكان المصدر ذاته قد توقع، في حديث لـه، صدور بيان عن اللقاء ، يكشف تفاهمات وتقاربا جديدا بشأن المسائل العالقة بالاتفاق السياسي، سيما مؤسسة الجيش وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وفي سياق متصل، ظهر النقيب محمد ابسيط، أحد أبرز قادة قوات حفتر، مساء أمس الجمعة، وسط العاصمة طرابلس وهو يتجول في طرقاتها يقود سيارته الخاصة.

وبحسب الفيديو المتداول فإن ابسيط كان يقود سيارته أمام المقر المؤقت لحكومة الوفاق، ومشاهد أخرى وسط ميدان الشهداء. كما توعد ابسيط السراج، في الفيديو نفسه، بالقول إن قوات حفتر قريبا ستكون وسط طرابلس.


واتهم النقيب ذاته السراج بأنه "عميل إيطالي" وصل إلى طرابلس على ظهر فرقاطة إيطالية، مشيرا إلى أن حفتر وقواته سيدخلون "طرابلس قريبا بمساعدة الخيرين من مؤيديهم"، حسب قوله.

وكانت وسائل إعلام ليبية قد نقلت عن مصادرها أن ابسيط وصل الخميس الماضي إلى طرابلس ضمن وفد ممثل لحفتر للتفاوض مع قادة حكومة الوفاق حول مسائل تتعلق بالشأن العسكري والسياسي.

ويعتبر النقيب ابسيط  أحد أبرز قادة قوات حفتر، إذ يتولى إمرة كتيبة في إجدابيا، كما كان ضمن قادة الحرب التي شنها حفتر على مدينة درنة، بالإضافة إلى مشاركته في عملية سيطرة اللواء المتقاعد على الهلال النفطي نهاية الشهر الماضي.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع