أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 19 نوفمبر 2018.

هدوء نسبي في بنغازي بعد توتر أمني لخلافات بين حفتر والورفلي

 

تشهد مدينة بنغازي خلال هذينا اليومين هدوء نسبيا بعد التوترات الأمنية التي عاشتها المدينة في الأيام الماضية، بسبب خلافات بين آمر المحاور بالقوات الخاصة الصاعقة محمود الورفلي والقيادة العامة التابعة لعملية الكرامة بقيادة خليفة حفتر.

وكانت بنغازي قد شهدت الأسبوع الماضي توترات أمنية وخلافات حادة بين مجموعة من قوات الصاعقة بقيادة محمود الورفلي، وكتائب التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر على رأسها كتيبة 106 التي يقودها نجله خالد.

وقد أمر حفتر، الأربعاء الماضي، الوحدات الأمنية والشرطية بالقبض على الورفلي بعد فراره من السجن العسكري، والقبض على أعوانه الذين ارتكبوا فعلا خالف القانون المدني والعسكري، ويهددون أمن الوطن والمواطن ومؤسسات الدولة، وإيداعهم في السجن العسكري تمهيدا لمحاكمتهم.

وكلّف خليفة حفتر كتيبة 106 مشاة بقيادة نجله خالد، بالقبض على القيادي والمقاتل بعملية الكرامة محمود الورفلي، بحسب ما أفادت مصادر لليبيا الخبر.

وبعد صدور أوامر من حفتر بالقبض على الورفلي، قامت مجموعات مسلحة موالية للأخير ليلة الأربعاء بإغلاق بعض الطرقات في بنغازي وحرق إطارات للسيارات احتجاجات على هذا الإجراء ورافضة له، مما تسبب ذلك في فزع المواطنين بالمدينة الذين ذاقوا مرارة الحرب في السنوات الماضية.

وأبدى بعض المواطنين والنشطاء في بنغازي مخاوفهم من وقوع اشتباكات مسلحة وحرب جديدة ربما قد تستمر طويلا بين محمود الورفلي ومجموعاته منجهة، وكتائب أبناء خليفة حفتر في الجهة المقابلة.

وجاء الأمر بالقبض على الورفلي، بعد اقتحامه لمقر هيئة الاستثمار العسكري والأشغال العامة التابع للقيادة العامة لعملية الكرامة في منطقة الحدائق ببنغازي مساء الإثنين الماضي رفقة القوة التابعة له، واستيلائهم على بعض الممتلكات والمستندات الخاصة بمقر الهيئة قبل مغادرتهم المكان.

وعقب هذا الاقتحام، كشفت مكالمة مسربة عبر الجهاز اللاسلكي، لآمر المحاور بالقوات الخاصة الصاعقة يطالب فيها بالكشف عن مصير أموال بمبالغ كبيرة، وأمر فيها اتباعه بالقبض على رئيس هيئة الاستثمار العسكري المدني الفاخري لاتهامه بسرقة المال العام.

وذكرت مصادر خاصة لليبيا الخبر، أن اقتحام الورفلي لمقر الاستثمارات العسكرية جاء نتيجة لخلافات بين الورفلي والمدني الفاخري الذي يترأس هيئة الاستثمار العسكري والأشغال العامة بقرار من حفتر منذ يونيو 2017.

وأفادت المصادر، بنشوب خلافات بين اللواء المتقاعد خليفة حفتر والعسكري الذي يحمل رتبة رائد محمود الورفلي، والذي يعد أحد أبرز قياديه ومقاتليه في بنغازي.

وكان قائد عملية الكرامة خليفة حفتر، قد أطلق سراح الورفلي في الرابع من الشهر الجاري، من مقر احتجازه في مدينة المرج شرق ليبيا، بعد سجنه منذ شهر مارس الماضي.

يذكر أن آمر المحاور بالقوات الخاصة محمود الورفلي قد خرج من مقر احتجازه في مدينة المرج بعد تدخل قيادات في الكتيبة 210 والكتيبة 156 للإفراج عنه، بضمان عدم قيامه بأي أنشطة أو تحركات تعيق وتعرقل القيادة العامة.

وعقب الإفراج عن القيادي محمود الورفلي، أصدرت الدائرة التمهيدية الأولى للمحكمة الجنائية الدولية، أمراً ثانياً بالقبض على الورفلي لارتكابه جرائم حرب ضد مدنيين في مدينة بنغازي ومحيطها شرق ليبيا.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع