أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 22 نوفمبر 2018.

“الكانيات” تبرر انتشارها في القره بوللي بتواجد إرهابيين في المنطقة

أدعى اللواء السابع “الكانيات” ترهونة، في بيان أصدره أمس السبت، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أنه بعد التحري وجمع المعلومات الدقيقة تبين أن هناك مجموعة مشكلة من عدة فصائل تم دحرهم من عدة مدن بسبب الإجرام والنهب.

وأوضح اللواء السابع، في بيانه أن منهم مجموعة كبيرة كانت تقاتل في مدينة درنة وبعضهم من مدينة مصراتة اجتمعوا علي خراب ودمار الوطن وكانت هذه المجموعة تريد الدخول للعاصمة من أجل ترويع المواطنين وممارسة اعمالهم الشيطانية – بحسب وصفه-.

وتابع اللواء في بيانه: “ونظرًا لضعف الأمن في مدينة القرابوللي و وجود مجموعة من البلطجية من ضعاف النفوس الذين لا يهمهم مصلحة الوطن تم فتح المجال لهم لتكون مدينة القره بوللي مرتع لهم ولكن الجيش الليبي البطل كان لهم بالمرصاد.

وأضاف أن هذا كان إتفاق مع بعض قبائل القره بوللي وجانب من هذا الاتفاق أن يستلم الدعم المركزي العام ترهونة البوابات بمساندة اللواء السابع مشاة، مؤكدًا أنه يجري الان اشتباكات خفيفه بين الحين والآخر مع هذه المجموعة المارقة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟