أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 19 نوفمبر 2018.

الشركة الإيطالية مالكة سفينة الإنقاذ تدخلنا بناءا على طلب البحرية الليبية

روما- أكدت الشركة الايطالية المالكة للسفينة التي أنقذت مهاجرين قبالة المياه الليبية وأعادتهم إلى طرابلس، أنها  نفذت عملية الانقاذ، التي أثارت جدلا في إيطاليا، تجاوبا مع طلب من إدارة البحرية الليبية في صبراتة

وقالت شركة (أوغوستا أوفشور)  بمدينة نابولي، المالكة للقاطرة (آسو 28)، إنها تلقت طلبا أمس الاثنين من إدارة البحرية في صبراتة بـ”الإبحار في اتجاه قارب مطاطي، شوهد على بعد حوالي 1.5 ميل جنوب شرق منصة النفط” التي تعمل فيها الشركة.  وأكدت على أن “أنشطة الإنقاذ تم تنفيذها تحت تنسيق خفر السواحل الليبي”، وعلى أنه “قبل التوجه إلى قارب المهاجرين، صعد إلى القاطرة ممثلين عن السلطات الليبية”.  وذكرت الشركة أن القاطرة (آسو 28)  توجهت إلى ميناء طرابلس بعدها، ونقلت المهاجرين المنقذين إلى زورق خفر السواحل الليبي.

وبدوره، أكد وزير النقل الايطالي أن العملية “لم تشكل إنتهاكا للقانون الدولي” بحكم أن قوات خفر السواحل الإيطالي لم تنخرط أو تشرف على عملية إنقاذ المهاجرين الذين أعيدوا إلى ليبيا

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع