أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 19 ديسمبر 2018.

بعد انتشار "الحصبة" للوافدين من ليبيا.. كيف يمكن الوقاية من المرض؟

أرشيفية

تلقت سلطات إدارة الحجر الصحي بمطار القاهرة، منشورًا من الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة، بتوسيع دائرة الاشتباه للركاب القادمين من ليبيا؛ بسبب تفشي مرض الحصبة في بعض المدن.

وترصد "الدستور" أعراض وأسباب المرض وكيفية الوقاية منه.

"أسبابه"
السبب هو عبارة عن فيروس يتكاثر داخل الأنف والحنجرة، سواء عند البالغين أو الأطفال، وينتقل عند التحدث مع المريض أو السعال، ويظل معديا ونشطا لعدة ساعات، والانتقال الأسرع يكون من خلال فرك العينين أو وضع الأصبع في الفم، خاصة عند الأطفال.

"الأعراض"
ترتفع درجة حرارة الطفل المصاب بالحصبة لمدة ثلاثة أيام يعاني فيها من زكام شديد وسعال جاف وإحمرار وحرقان بالعينين، وعند نهاية اليوم الثالث تظهر بقع بيضاء داخل الفم تشبه ذرات الملح، وفي اليومين الرابع والخامس يظهر طفح جلدي أحمر اللون يبدأ خلف الأذنين ثم ينتشر على الوجه، ثم الجذع، وأخيرا يغطي سائر الجسد.

ويبدأ الطفح الجلدي بالتلاشي في اليوم السادس من بداية المرض، ويتماثل الطفل للشفاء بعد مرور أسبوع.

"الوقاية منه"
يتمتع الأطفال من عمر الولادة وحتى 8 أشهر من العمر ـ بفضل الله ـ بمناعة ضد مرض الحصبة يكتسبونها من الأم. أما الأطفال من عمر سنة فيبدأ إعطائهم اللقاح المضاد للحصبة بحسب جدول التطعيمات الأساسية المعتمد من وزارة الصحة، ثم يتم إعطاءهم جرعة داعمة من اللقاح في عمر 4-6 سنوات.

وفي حالة تفشي المرض في منطقة من البلاد، فإنه يتم إعطاء جرعة واقية من اللقاح المضاد للحصبة للأطفال والبالغين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟