أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 15 أغسطس 2018.

الفساد ينخر.. ليبيا سقطت بـ”اختبار الشفافية”

صورة ذات صلة

أطلقت منظمة الشفافية العالمية تقريرها السنوي “القاسي والصارم” الذي يُقيّم حالة الشفافية في أكثر من 180 دولة حول العالم، إذ لوحظ أن مستويات الفساد قد ارتفعت بشدة، فيما الدول التي تحسن مؤشرها قليلا ظلت دون “علامة النجاح”، فيما نالت ليبيا 17 درجة فقط على المؤشر رغم تقدمها ثلاث درجات عن تقرير العام الماضي، علما أن المؤشر يتكون من مائة علامة، في استخدم التقرير وصف “النخر” في حديثه عن تغلغل مؤشرات الفساد في عدة دول.

ولا يكشف الطريق عن الآلية التي يتبعها في إصدار تقريره، لكنه يضع معايير ثابتة تقريبا يمنح حضورها أو غيابها في دولة ما علامات تتراوح بين المائة والصفر، لكن “العلامة” التي نالتها ليبيا تُظْهِر أن ليبيا تعاني من “منظومة مالية مختلة ومُهْتزة”، في ظل غياب شبه تام لـ”معايير الشفافية” في البلد الذي يُظلّله انقسام سياسي حاد طال مفاصل ومرافق عدة في الداخل الليبي.

ولم تحضر أي دولة عربية في قائمة الدول التي لبّت معايير الشفافية في التقرير، والتي تقدمتها بريطانيا وهولندا ولوكسمبورغ وكندا والسويد وسنغافورة والنروج وفنلندا والدنمرك، بوصفها الدول “الأقل فساداً” حول العالم، فيما حضرت ليبيا ضمن قائمة الدول “الأكثر فساداً” في ظل ما تعانيه من أوضاع سياسية وأمنية مضطربة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع