أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 16 ديسمبر 2018.

مطالب بتعيين مقرر خاص لحقوق الإنسان في ليبيا

نتيجة بحث الصور عن المنظمة العربية لحقوق الإنسان

أصدرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، بيانًا، بشأن استمرار خرق وقف إطلاق النار وتطورات الأوضاع الإنسانية بالعاصمة الليبية طرابلس حيث أعربت كل من  المنظمة واللجنة، عن إدانتهما واستنكارهما الشديد إزاء استمرار خرق وقف إطلاق النار وتطورات أحداث العنف الدامية في العاصمة الليبية طرابلس، وما ترتب علي هذه الأحداث من وقوع ضحايا ومصابين و جرحي في صفوف المدنيين حيث بلغ عدد الضحايا 106 قتيل وعدد 450 جريح وعدد 18 مفقودًا جراء المواجهات المسلحة و القصف العشوائي بالأسلحة الثقيلة علي الأحياء والمناطق السكنية المدنية وسقوط القذائف الصاروخية علي هذه الأحياء واستخدام الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بما فيها صواريخ «جراد» في مناطق وداي الربيع وخلة الفرجان وخلة بن عون وطريق المطار ومشروع الهضبة الزراعي، بالإضافة إلى فرض حالة النزوح القسري الجماعي للسكان المدنيين في مناطق النزاع.

وأفادت المنظمة، أن عدد النازحين والمشردين داخلياً بلغ إلي 4000 أربعة آلاف أسرة، جراء سقوط القذائف الصاروخية واستخدام الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، واستمرار عدم استجابة أطراف النزاع المسلح للنداءات الإنسانية لوقف إطلاق النار والأعمال العدائية على المدنيين لأسباب إنسانية من أجل إجلاء المدنيين العالقين بمناطق النزاع، الذي بلغ عدد بلاغات المناشدة الإنسانية إلى 250 بلاغًا ونداء إنساني وجه إلي الهلال الأحمر فرع طرابلس وجهاز الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة والمستشفى الميداني طرابلس ولقسم الشؤون الإنسانية باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ولقسم تقصى الحقائق والرصد بالمنظمة العربية لحقوق الإنسان فرع ليبيا.

 

وتوجه المنظمة العربية لحقوق الإنسان فرع ليبيا واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، نداءًا عاجلاً لمجلس الأمن الدولي بسرعة التدخل لوقف التصعيد الخطير للعنف الذي تقوده الجماعات المسلحة وتداعياته الخطيرة علي حياة وسلامة المدنيين، والالتزام بتعهداتهم بحماية المدنيين بموجب قرارات المجلس رقم 1970_1973_2011.م بمقتضى الحماية الإنسانية العاجلة للمدنيين أثناء النزاعات والحروب الداخلية.

وطالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان فرع ليبيا واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، المجتمع الدولي والأمين العام للأمم المتحدة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بأخذ خطوات وإجراءات أكثر حزمًا وفاعلية وجدية لإيقاف الحرب و ضمان حماية المدنيين، ووضع مجلس الأمن أمام حقيقة الأحداث الدامية في ليبيا لكي يتحمل مسؤولياته القانونية والإنسانية تجاه حماية أرواح وممتلكات المدنيين .

وجددت المنظمة العربية لحقوق الإنسان فرع ليبيا واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، مطالبتها لمحكمة الجنايات الدولية ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بفرض عقوبات دولية، وملاحقة الأطراف المتورطة في التصعيد العسكري وإثارة أعمال العنف واستهداف المدنيين بالقصف العشوائي والأسلحة الثقيلة والصاروخية، باعتبار هذه الممارسات والأعمال العدائية على المدنيين بالعاصمة طرابلس جرائم حرب مكتملة الأركان، وذلك وفقًا لما نص عليه القانون الدولي الإنساني.

وطالبت المنظمة، الأمم المتحدة بضرورة تعيين مقرر خاص لحقوق الإنسان بليبيا، تتم من خلاله عملية توثيق ومتابعة ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وملاحقة الجناة من خلال الآليات الدولية 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟