أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 21 أكتوير 2018.

عقيلة صالح يرفض الانتخابات ويؤيدها في آن واحد!!

 

 

بقلم: سعيد رمضان

المستشار “عقيلة صالح” رئيس مجلس النواب يخرج علينا عبر شريط مصور يوم الأحد على قناة “ليبيا روحها الوطن” ليخبرنا بأنه هو من يملك الحل الوحيد للأزمة الليبية حيث قال “إن الحل الوحيد هو انتخاب رئيس للدولة لكى ينتهى النزاع على الشرعية وتتوحد المؤسسات وتشكل حكومة تتولى توفير جميع متطلبات المواطنين ، ويمكن لمجلس النواب مراقبتها ومحاسبتها ” وفى فقرة أخرى يقول ” إن المطالبة بأبعاد الجسم المعترف به دوليا يقصد مجلس النواب والممثل لأرادة الشعب الليبى عن طريق الأنتخاب يعنى العودة للمربع الأول ” السيد المستشار عقيلة صالح لايريد أن يقتنع بأن مجلس النواب قد أنتهت شرعيته الأنتخابية وهو الآن مجرد جسم من الأجسام الثلاثة التى خرجت من رحم أتفاق الصخيرات السياسى ولم يعد منتخبا ، والمطلوب أجراء أنتخابات برلمانية ورئاسية لكى يتخلص الشعب من كل المفسدين المتصدرين للمشهد السياسى وعلى رأسهم مجلس النواب ،ها أنت تخبرنا الآن بأن ” عدد من النواب يتواجد بالخارج ويتحدث من هناك بينما أنتخبوا لكى يتحدثوا داخل قاعة البرلمان وفى ليبيا وليس من خارجها حسب قولك ، وتدعو الناخبين والمواطنين بعد فوات الآوان بكل أسف فى كل دائرة أنتخابية الى محاسبة نوابهم على الغياب عن حضور الجلسات ، ونحن المواطنين لم نراك يوما طوال الأربع سنوات الماضية من جلوسكم على كرسى رئاسة المؤتمر وحتى يومنا هذا لم تتعامل باللائحة الداخلية بخصوص حضور وغياب النواب عن الجلسات ولم تتخذ أى أجراء فى حق من يتواجدون فى الخارج من النواب ويقوموا بالتصويت على القرارات بالموبايل وعن طريق الرسائل “sms ” وبكل صراحة مشهود عنك بأنك تتهرب من حضور ورئاسة الجلسات الهامة وتتعمد ذلك بناء على تعليمات ومصالح شخصية والجميع يعلم ذلك. مناورات ومماحكات سياسية مع مجلس الدولة منذ بداية أنتخابكم ، وبعد التميد لأنفسكم بأنفسكم وبعد موافقتكم على الأتفاق السياسى ،شككتم وطعنتم فى شرعية مجلس الدولة ، والآن تتعاملون معه وأخترعتم لنا عدو وهمى جديد وه المجلس الرئاسى وحكومة الوفاق ، وقرنتم الراس مع مجلس الدولة ” عدو الأمس ” وعقدتم صفقة مفضوحة على تمرير قانون الأستفتاء فى مقابل أن يتم أختيار مجلس رئاسى جديد من رئيس ونائبين عن طرق نواب مجلس الدولة والنواب عن طرق أختيار عذو عن برقة وطرابلس وفزان ،والآن تدعو الى الحل الوحيد وهو ” أنتخاب رئيس ” ولماذا لاتسير الأمور فى مسارها الصحيح ويتم أنتخاب برلمان جديد ،فمشكلة ليبيا فى التشريع الصحيح ، وكما تفضلت وقلت بأن الأنقسام فى البرلمان يمنع الوصول الى أى أتفاق ، كفانا أضاعة للوقت ،الشعب قد فقد الثقة فى كل المتصدرين للمشهد ،فلا يعقل بأن يتم أنهاء جسم واحد وهو ” المجلس الرئاسى ” كما تقترح بأنتخاب رئيس للبلاد ،مع الأبقاء على مجلس النواب والدولة لمراقبته ومحاسبته ،،ياسيدى لم تقدموا لنا شىء يذكر لكى نسمح لكم بالأستمرارية فى عملكم ،كفانا تضليل وكفانا أتهامات باطلة للأمم المتحدة التى تصفها الآن بالتدخل الأجنبى ،صدقنى لولا الأمم المتحدة لسادت شريعة الغاب فى ليبيا أكثر مما يحدث الآن مئات المرات ،لقد فرح الجميع بالأنتخابات التشريعية والرئاسية التى سيتم أجرائها فى ليبيا قبل نهاية هذا العام لأنها ستخلصهم من هذا الكابوس الجاثم فوق صدورهم ،حتى لو كانت هذه الأنتخابات بدون دستور دائم للبلاد ،وسوف نرحب بأى فترة أنتقالية جديدة من أجل ترتيب البيت الليبى وبنائه من جديد بشرط أن تكون هذه الفترة الأنتقالية الجديدة قصيرة ومحددة بمدة معينة وبدون مجلس نواب عقيلة ومجلس دولة المشرى ومجلس رئاسة السراج.

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع