أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 16 ديسمبر 2018.

“العاصفة الاستوائية” تقترب أكثر من ليبيا

أظهر موقع “طقس العرب” في تحديثات لبياناته المرتبطة بالعاصفة الاستوائية خلال الساعات القليلة المقبلة أن العاصفة الجوية الاستوائية التي سمتها وسائل إعلام يونانية ب”كسينوفون” بدأت بالاقتراب أكثر من الساحل الليبي، وأنها ستؤثر بشكل عميق بدءً من ساعات الليل اليوم الجمعة على ليبيا وتركيا واليونان وأجزاء من إيطاليا، وأن التأثيرات التي ستكون عميقة قد تمتد إلى ساعات متأخرة من يوم بعد غد الأحد ، فيما بدأت في ساعات ما بعد ظهر اليوم الجمعة الأمواج بالارتفاع إلى مستويات غير مسبوقة أمام الساحل الليبي.

والعاصفة الاستوائية النادرة في مثل هذا الوقت من العام بحسب خبراء التنبؤات الجوية في موقع “طقس العرب” يمكن أن تؤدي إلى تساقط أمطار غزيرة جدا في ساعات الليل اليوم، وساعات الفجر الأولى من يوم غد السبت، وهو الأمر الذي قد ينجم عنه تشكل سيول وفيضانات في مناطق معينة في ليبيا، إضافة إلى خطر ارتفاع الأمواج، واحتمال ارتفاع سرعة الرياح في الساعة إلى نحو مائة كيلومتر، وسط تحذيرات من خطورة هذه الرياح، علما أن اليونان وغرب تركيا هي مناطق ستكون أكثر تأثراً بالعاصفة الاستوائية، علما أن هذه المعطيات الجوية عرضة للتغير في أي وقت خلال اليومين المقبلين.

ولم يظهر أي مسؤول في ليبيا حتى لحظة كتابة هذا التقرير للتحدث عن خطط الجهات الرسمية للتعامل مع تداعيات العاصفة، في حين تتأهب جهات تركية ويونانية عبر خطط طوارئ للتعامل مع أي أحداث صعبة يمكن أن تنتج عن العاصفة، في حين لا تزال الأنقاض التي خلفتها الموجة الأولى من العاصفة على حالها، دون وجود أي استعدادات أو خطوات بديلة، في حين كشفت السيول في عدة مناطق عن البنية التحتية المتهالكة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟