أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 22 أكتوير 2018.

مطار معيتيقة مؤمن من الداخل و الخارج بالأمن المركزي و الجيش حسب كلام وزارة الداخلية

ليبيا –  أدان مدير مكتب الأعلام الأمني بوزارة داخلية حكومة الوفاق الوطني محمد عبدالله إستهداف مطار معيتيقة بالقذائف واصفاَ ما حدث بأنه يندرج فى خانة الأعمال الإجرامية.

وأكد عبدالله في تصريح لقناة ليبيا الأحرار عبر الهاتف تابعته المرصد أن وزارة الداخلية تنسق ورئاسة أركان الجيش الليبي لتحديد مصدر أطلاق هذه القذائف تاركاً أمر تحديد هذه الجهة التي وصفها” بغير المسؤولة والعابثة بأمن العاصمة”  للجيش الليبي الذي قال إنه يختص بهذه المسائل مضيفاً بأنه وحتى تنتهي الجهة المختصة من تحديد المسؤولية لن يكون بالأمكان توجيه الأتهامات .

وبخصوص الجهات التي أشار لها المبعوث الأممي غسان سلامة بتورطها فى القصف دون أن يسميها ،  أوضح عبدالله أنه لابد من الانتظار حتى يتم الأعلان عن الجهة نافياً أن تكون البعثة تعمل بمعزل عن الجهات الأمنية ليعود ويؤكد التنسيق بين المؤسسة العسكرية والأمنية والبعثة في هذا الخصوص.

وقد أوضح مدير المكتب الإعلامي بداخلية الوفاق أن لجنة الترتيبات الأمنية  حددت فيما يخص مطار معيتيقة القوة التي تؤمن داخل  المطار وهي تابعة للإدارة العامة للأمن المركزي التابع للداخلية وقد باشرت مهامها منذ عودة المنفذ للعمل وفقاً للمعايير الدولية .

أما محيط المطار فكشف عن وجود ترتيبات أخرى مع المؤسسة العسكرية لوجود رئاسة الأركان للدفاع الجوي بمحاذاته عند القاعدة الجوية وإن ذلك يتم  بالتنسيق مع لجنة الترتيبات الأمنية بحسب قوله .

وحول نتائج أجتماع وزير الداخلية ورؤساء ومدراء الأجهزة الأمنية أكد عبدالله وضع خطة أمنية قد بدء العمل بها فعلياً تهدف لحماية المقرات والمراكز الحيوية وكل السفارات ومؤسسات الدولة، حيث أشار في ختام إتصاله لوجود تمركزات ووحدات تابعة للأمن المركزي قد باشرت مهامها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع