أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 09 ديسمبر 2018.

مسؤول أمني مغربي: «داعش» عزز تموقعه في ليبيا بسبب سوريا والعراق

نتيجة بحث الصور عن عبدالحق الخيام

اعتبر مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية، التابع للاستخبارات المغربية، عبدالحق الخيام، أن تعزيز تنظيم «داعش» الإرهابي تموقعه في ليبيا حدث منذ تضييق الخناق عليه في سوريا والعراق.

وأوضح المسؤول الأمني المغربي في مقابلة مع وكالة المغرب للأنباء (الوكالة الرسمية بالبلاد) اليوم الأحد، أنه «بسبب الوضع غير المستقر السائد بليبيا، يعزز تنظيم (داعش) الإرهابي تموقعه بهذا البلد، على الخصوص بعد تضييق الخناق عليه بالساحة السورية العراقية»، داعيا لمكافحة فعالة لظاهرة الإرهاب بمنطقة شمال أفريقيا عبر إرساء تعاون بين مختلف الدول.

وانتقد الخيام مواصلة الجزائر رفضها التعاون مع جيرانها، على الخصوص المغرب، من أجل مكافحة أمثل لهذه الظاهرة التي تعاني منها منطقة شمال إفريقيا، وفق قوله. محذرا من تفاقم «التهديد الإرهابي بمنطقة الساحل والصحراء الكبرى، حيث أصبح مصدر قلق بالنسبة لدول المنطقة».

وكشف مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية، التابع للاستخبارات المغربية، عن وجود 1666 إرهابيا مغربيًا يوجدون حاليًا بالعراق وسوريا، منهم 929 انضموا إلى صفوف تنظيم «داعش»، وما يقرب من 225 آخرين لديهم سجل جنائي مرتبط بقضايا الإرهاب، في حين لم يشر إلى عدد الإرهابيين المغاربة المتواجدين في ليبيا.

يشار إلى أن المغرب تعتقد بعدم اختفاء تنظيم «داعش» الإرهابي بل توجهه نحو منطقة الساحل والصحراء، وليبيا، بفعل المناطق التي تشهد أوضاعا مضطربة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟