أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 19 نوفمبر 2018.

غياب حفتر وعقيلة عن مؤتمر باليرمو حسب إعتقاد صحيفة إيطالية

 

روما- تحدثت صحيفة (لا ستامبا) الإيطالية في نسختها الورقية اليوم الثلاثاء عن إمكانية إعتذار رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح والمشير خليفة حفتر عن المشاركة في مؤتمر باليرمو حول الأزمة الليبية المقرر في يومي 12-13 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، مستشهدة بتصريح لبرلمان ليبي بهذا الصدد.

وكان البرلماني علي السعيدي، قد رجح في تصريح لـ”بوابة الوسط” الليبية يوم الأحد الماضي اعتذار صالح وحفتر، عن حضور المؤتمر باليرمو، لأنه “لن يغير شيئاً”، على حد وصفه. كما قال إنه “من وجهة نظري، المؤتمر سيزيد الأزمة الليبية خاصة أن هناك دولا كبرى تسعى إلى إطالة الأزمة من بينها إيطاليا، لأنها مستفيدة من الوضع الحالي”، على حد زعمه.

ونقلت صحيفة (لا ستامبا) تساؤل مصدر، وصفته بـ”المطلع”، عن مغزى عدم إعلانهم المشاركة في المؤتمر إلى الآن ، تاركين بذلك “كل شيء في حالة عدم يقين”. وأشارت إلى أنه على الرغم من الدعم الأوروبي الذي تلقاه وزير الخارجية انيزو موافيرو ميلانيزي أمس الاثنين، ولكن “يُسجّل في الوقت الراهن عجز في التحضير ومشاكل في الإدارة والتنسيق” بشأن المؤتمر قبل أقل من شهر من إنطلاقه.

كما أشارت الصحيفة عن “مخاطر” حصر التركيز على إحداث تقارب بين رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج والمشير خليفة حفتر لأن “التوازنات على الارض تقررها أيضاً قوى أخرى، كتلك في مصراتة وترهونة، التي، من جانبها، لا تريد أن تستثنى من عملية الاستقرر في ليبيا”.

يشار إلى أن تصريحات البرلماني الليبي السعيدي تضمنت أيضا مطالبة الاتحاد الأوروبي بـ”رفع العقوبات عن رئيس النواب عقيلة صالح ليتمكن من حضور مؤتمر باليرمو “؟.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع