أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 09 ديسمبر 2018.

صنع الله: مستقبل ليبيا يعتمد بشكل أساسي على وحدة قطاع النفط والغاز

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، إن مستقبل ليبيا يعتمد بشكل أساسي على وحدة قطاع النفط والغاز، وإعادة بناء الاقتصاد بالاعتماد على عائدات قطاع النفط المعتبرة.

ووصف صنع الله في الكلمة الافتتاحيّة التي ألقاها في ملتقى ومعرض بنغازي الدولي للنفط والغاز أمس الأربعاء، الملتقى بأنه «خطوة مهمّة من شأنها أن تشجّع على المزيد من الاستثمار وتحثّ الشركاء الدوليين على العودة للعمل في ليبيا، ممّا سيعزّز من القدرة الإنتاجية ويساهم في زيادة الإيرادات النفطية»، بحسب بيان صادر عن المؤسسة الوطنية للنفط.
 
وسلّط رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الضوء على التحدّيات الأخيرة التي تواجه المؤسسة، بما في ذلك الهجمات على حقول النفط وعلى مقر المؤسسة الرئيس، «إضافة إلى الحملات الإلكترونية الكاذبة التي يتم شنّها عبر وسائل الإعلام بهدف بث الفرقة».

وأوضح صنع الله أنّ «كل هذه المحاولات لم تفشل فحسب، بل زادت من عزيمة المؤسسة الوطنية للنفط والعاملين بها للعب دورهم الأساسي في بناء الدولة الليبية من جديد».

وأكد أن نجاح المؤسسة الوطنية للنفط ينعكس على جميع الليبيين، قائلاً: «الجميع يدرك أن مستقبل ليبيا ومستقبل أطفالنا ووحدة بلدنا الحبيب يعتمد بشكل شبه كامل على نجاح ووحدة المؤسسة الوطنية للنفط.... فمن مرتبات القطاع العام إلى كل حبة دواء قد تنقذ حياة طفل، تعتمد ليبيا بشكل كامل على صادرات النفط لتأمين الحاجات الرئيسة لشعبنا اليوم».


نتيجة بحث الصور عن ‫مؤتمر مجلس الأعمال الليبي البريطاني (LBBC)‬‎ 
وأشاد صنع الله بجهود كل العاملين في قطاعي النفط والغاز، واصفًا إياهم «بحجر الأساس في هذا البلد»، حيث قال في هذا الصدد: «أنتم مثال يحتذى به، وقدوة لكل الليبيين، فما أظهرتموه في الأعوام الماضية من تضحيات وعمل جماعي تحت راية المؤسسة الوطنية للنفط، ووضع مصلحة ليبيا فوق مصالحكم الشخصية هو درس ومثال يجب أن يقتدي به كل فرد من أفراد الشعب الليبي، من المواطن العادي إلى السياسيين في أعلى المناصب».
 
وأكّد صنع الله أهميّة أن يلمس جميع المواطنين فوائد العمل الذي تقوم به المؤسسة الوطنية للنفط، قائلاً: «أودّ أن أستغل هذه الفرصة للتأكيد على أهمية الالتزام بالشفافية لضمان توزيع عادل لعائدات النفط في أرجاء البلاد كافة، حيث يحقّ لكل المواطنين الليبيين رصد كل دينار يتم إنفاقه من ثروتهم النفطية».

واختتم صنع الله خطابه بالتطلع إلى الانتهاء من مشروع المبنى الجديد للمؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي، واصفًا إياه بأنه «طموح للغاية على مستوى المنطقة ككل، من شأنه النهوض بالقطاع في مدينة بنغازي وعلى الصعيد الوطني ككل».

و أكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، أهمية الفرص الاستثمارية في قطاع النفط الليبي، مشيرًا إلى ضرورة تعزيز المؤسسات الرئيسية من أجل بناء دولة تؤدّي دورها بشكل فعّال.

وشجع صنع الله خلال الخطاب الرئيسي الذي ألقاه في مؤتمر مجلس الأعمال الليبي البريطاني (LBBC) الذي عقد بتونس العاصمة على مدى يومين، كل الحضور على القيام بدور فعّال خلال المرحلة القادمة في ليبيا.

وتطرّق صنع الله خلال كلمته التي ألقاها خلال اليوم الثاني من المؤتمر، إلى أهميّة تكريس مبدأ الشفافية في القطاع العام لتفنيد الاعتقاد السائد بغياب مبدأ الإنصاف في اتخاذ القرارات – وهويّة الجهات المستفيدة منها، مشددًا على ضرورة التزام ليبيا، وكل الأطراف الفاعلة فيها، بسيادة القانون.

وأضاف صنع الله، أن المؤسسة الوطنية للنفط ستبذل كل ما بوسعها من أجل «مواجهة كل من يقف حائلًا دون انتعاش الاقتصاد الليبي».

وشدّد على القانون التجاري باعتباره دعامة هامة لخلق مؤسسات قوية، قائلًا إنّ: «حماية العقود والأصول والقيمة والاستثمار والعوائد هي السبيل نحو الخروج من الفوضى. وكلما زاد استثمار أصحاب المصالح، زاد التزامهم بتعزيز الأمن والاستقرار».

وتوجّه رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية بالشكر للسفير البريطاني ولمديري مجلس الأعمال الليبي البريطاني (LBBC) لمساعدتهم في تأمين علاج أحد أعضاء المؤسسة الوطنية بالمملكة المتحّدة، عقب تعرّضه لإصابات في هجوم العاشر من سبتمبر الإرهابي.

وسلّط صنع الله الضوء على الفرص الهامة في مجالات الاستكشاف والإنتاج وفي تطوير احتياطيات جديدة للغاز الطبيعي، مرحّبا بالمبادرة الإيجابية التي أبدتها ثلاث من أكبر شركات النفط العالمية عبر قرار استئناف نشاطاتهم في ليبيا.

كما اطلعت الوفود الحاضرة على الجهود المبذولة من المؤسسة الوطنية للنفط لدعم التدريب والمراقبة والتعليم من أجل تطوير الخبرات الفنية في جميع عملياتها وفروعها، حيث طلب صنع الله من كلتا الحكومتين المساعدة في إيجاد حل لمسألة تأشيرة المتدربين، للسماح لجيل المؤسسة القادم من رواد النفط والغاز بالسفر والتعلم من نظرائهم البريطانيين.

واختتم صنع الله خطابه بالدعوة إلى إقامة شراكات في جميع مسارات عمل المؤسسة للمضي بقطاع النفط الليبي قدمًا نحو صناعات القرن الحادي والعشرين.

 

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟