أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 15 نوفمبر 2018.

المفوضية الأوروبية تنأى بنفسها عن سؤء تنفيذ العقوبات الاوروبية على ليبيا

بروكسل – نأت المفوضية الأوروبية بنفسها عما يتم تداوله حالياً من تسرب فوائد وعائدات أموال ليبية مجمدة في مصارف بلجيكية لصالح ميليشيات مسلحة.

وتحفظت المفوضية الأوروبية على التعليق على إمكانية وجود ثغرات أو سوء تطبيق للعقوبات، منوهة بـ”إن السهر على حسن تطبيق العقوبات المفروضة على طرف ما، يدخل حصراً في صلاحيات الدول الأعضاء”، حسبما أعلنت المتحدثة بإسم ممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني.

وأشارت مايا كوسيانيتش  إلى عدم إمكانية تدخل المؤسسات في عمل الدول الأعضاء في التكتل الموحد..

وكانت تحقيقات صحفية استندت إلى مصادر موثوقة قد كشفت النقاب عن تورط جهات عليا في بلجيكا في عمليات تحريك فوائد وعائدات الأموال الليبية المجمدة لصالح ميليشيات ليبية مسلحة.

وقد تم استخدام هذه الأموال بحسب التحقيقات في تمويل عمليات تهريب بشر وشراء أسلحة.

وكانت السلطات المختصة في بلجيكا قد فتحت تحقيقاً للكشف عما يحدث، فيما دعا الحزب الإشتراكي (أحد أكبر أحزاب المعارضة) لإدراج مسألة الأموال المسربة على أجندة البرلمان الفيدرالي.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع