أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 22 نوفمبر 2018.

العقوبات الأمريكية على ايرات تدخل حيز التنفيذ اليوم

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة بثها التلفزيون الرسمي، الاثنين 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، إن طهران ستبيع النفط وستخرق العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على قطاعي الطاقة والمصارف الإيرانيين.

وأضاف روحاني الذي كان يتحدث لمجموعة من الاقتصاديين: «أرادت أميركا أن تخفض مبيعات النفط الإيرانية إلى صفر… لكننا سنواصل بيع نفطنا… وخرق العقوبات».

وبدأت صباح الاثنين فرض دفعة ثانية من العقوبات على إيران وتستهدف قطاعي النفط والمال الإيرانيين، فيما وصفها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بأنها «أقوى عقوبات تفرض حتى الآن» على الجمهورية الإسلامية.

تأتي العقوبات نتيجة انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مايو/أيار من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الكبرى.

وكانت واشنطن أعادت فرض الدفعة الأولى من العقوبات في أغسطس/آب الماضي.

ماذا تعني العقوبات؟

ويعني القرار الأميركي منع كل الدول أو الكيانات أو الشركات الأجنبية من دخول الأسواق الأميركية في حال قرّرت المضي قدماً في شراء النفط الإيراني أو مواصلة التعامل مع المصارف الإيرانية.

ويمكن أن يؤثر ذلك على أسواق النفط العالمية رغم أن الولايات المتحدة منحت إعفاءات مؤقتة لثماني دول بينها تركيا، ويحتمل الصين والهند، لمواصلة استيراد النفط الإيراني. وسيتم إعلان هذه اللائحة الإثنين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟