أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 09 ديسمبر 2018.

محلل سياسي يتوقع أن تلجأ ليبيا للبنك الدولي

البنك الدولي

قال المحلل السياسي السنوسي اسماعيل، إن تشخيص الحالة الليبية من المجتمع الدولي اعتمد منذ البداية على الملف السياسي وانعكس عسكريا على الأرض ما تسبب في العجز عن تقاسم السلطة وتغول الفساد والنهب المنظم لثروة الشعب الليبي.

وأضاف إسماعيل لبرنامج “LIVE” على قناة “218NEWS”، الاثنين، أن الشعب الليبي أصبح يعلم من هي المجموعات التي تتنافس على المال العام عن طريق فساد الاعتمادات وسيطرة الصراعات على الوزارات الخدمية المنتشرة في أرجاء البلاد.

ووصف إسماعيل الوضع في ليبيا بالخطير خاصة مع إمكانية وصول ليبيا للإفلاس الشامل، متوقعا أن تلجأ الدولة للبنك الدولي كطرف مدين وليس دائنا، متهماً الأطراف الدولية المتورطة في الصراع في ليبيا بالعمل على إيصال ليبيا لهذه النتيجة.

وطالب إسماعيل البعثة الأممية أن تُحرّك العملية السياسية في ليبيا بشكل أكثر، مشيراً إلى أن الوضع الآن يحتاج إلى محاولة حقيقية لإنقاذ البلاد عبر الاتفاق السياسي للوصول إلى حل ينهي الوضع الذي تعيشه ليبيا .

وأشار إسماعيل إلى أن مؤتمر باليرمو لن يكون ضد اتفاق باريس وانما سيضع جدولا زمنيا، وسيركز على الترتيبات الأمنية وخطط الإصلاحات الاقتصادية بالرغم من وجود أجسام ستحاول عرقلة هذه الإصلاحات منها مصرف ليبيا المركزي.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟