أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 25 مارس 2019.

الرئيس التونسى: أمن ليبيا واستقرارها من أمن تونس

الرئيس التونسى: أمن ليبيا واستقرارها من أمن تونس

أكد الرئيس التونسى الباجى قايد السبسى أن أمن ليبيا واستقرارها من أمن تونس، معتبرا أن الحل السياسى الشامل وقيام دولة ديمقراطية قوية قادرة على بسط نفوذها على كامل التراب الليبى، مسألة وثيقة الصلة بالأمن القومى لتونس التى لم تغلق يوما حدودها مع الشقيقة ليبيا.

جاء ذلك فى كلمة ألقاها السبسى خلال مشاركته بالمؤتمر الدولى من أجل ليبيا بمدينة (باليرمو) الإيطالية امس الثلاثاء، وفقا لبيان صادر عن الرئاسة التونسية، معربا عن ثقته بقدرة المجتمع الدولى على المساهمة فى دفع الحوار بين الأطراف الليبية وتكوين جبهة داعمة وقوية لتحقيق تطلعات الشعب الليبى فى إعادة الاستقرار لبلاده.

وقال السبسى إن عرقلة المسار السياسى فى ليبيا كانت لها تداعيات كبرى على الداخل الليبى ودول الجوار خاصة تونس، داعيا إلى تنسيق كافة الجهود ضمن إطار الاتفاق السياسى والخطة الأممية حتى تكون المواقف متجانسة والرِسالة موحدة باتجاه مساعدة الليبيين وتشجيعهم على الحوار والتوافق.

وأشار إلى أن المبادرة التونسية - التى تم إطلاقها فى ديسمبر 2016 - أصبحت ثلاثية تونسية جزائرية مصرية هدفها الأساسى التوصل إلى تسوية سياسية شاملة تقوم على ضمان أمنِ ليبيا واستقرارها وتوفير الحياة الكريمة لشعبها دون تدخل فى شؤونها الداخلية والوقوف على مسافة واحدة من كافة الفرقاء الليبيين من خلال حثّهم على التوافق فى إطار حوار وطنى جامع يعقد فى ليبيا وتشارك فيه كافة القوى السياسية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد ماتقدم رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي بدعوة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا برأيك ماهو الملف الأبرز الذي سيتم تداوله؟