أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 17 يناير 2019.

استقرار ليبيا ... مستقبل تونس

استقرار ليبيا ... مستقبل تونس !

شارك الرئيس الباجي قائد السبسي في المؤتمر الذي احتضنته مدينة ميلانو الايطالية برعاية من ايطاليا ومشاركة دول جوار ليبيا والدول المؤثرة في الوضع الاقليمي والدولي مثل الجزائر ومصر وروسيا وفرنسا والولايات المتحدة الامريكية وتركيا وقد كان قائد السبسي نجم هذا اللقاء الذي كان من بين اهم قراراته مساعدة الليبيين على تنظيم انتخابات في الربيع القادم تنهي الأزمة الليبية وتضع حدا لحالة غياب الشرعية .
وبغض النظر عن الاخفاق الداخلي الذي يراه عدد كبيرمن التونسيين في اداء رئيس الدولة في علاقة خاصة بعائلته ونجله وحزب نداء تونس ، فان حضور الرئيس في معظم المناسبات الدولية التي شارك فيها ان لم نقل كلها كان متميزا وممتازا واكد انه صاحب خبرة طويلة في مجال العمل الديبلوماسي واعاد الاعتبار لحضور تونس في العالم بتقاليدها الديبلوماسية التي ارساها الزعيم الخالد الحبيب بورقيبة رحمه الله .
وفي الحقيقة حضور الرئيس في مؤتمر حول ليبيا لا يمكن ان يتقبله التونسيون الا بالارتياح والتثمين بغض النظر عن الجهة التي دعت له او قراراته ذلك ان الازمة الاقتصادية والاجتماعية التونسية في جزء كبير منها لا حل لها الا في ليبيا فمنذ 1987 كانت الكثير من الجهات التونسية وخاصة الجنوب الشرقي والغربي والوسط الغربي تعيش من ليبيا التي كانت الى حدود جانفي 2011 المستثمر الاول في تونس وقد تسببت الأزمة الليبية في احالة ملايين التونسيين على البطالة او في تراجع العائدات.
كما ان تاثيرات الأزمة الليبية على تونس ليست اقتصادية فقط بل لها بعد امني كبير فقد تحوّلت ليبيا بارادة اللاعبين الدوليين وارادة الترويكا التي حكمت تونس الى ملاذ للارهابيين ونقطة تمركز واستقطاب بل تحولت السفارة التونسية في فترة حكم الترويكا الى مركز لتجنيد للشبان التونسيين قبل ارسالهم الى سوريا عبر تركيا .
فبدون استقرار ليبيا لن تنجو تونس من هذه الازمة التي تزداد حدة يوما بعد آخر في وقت تتراجع فيه وعود المانحين الذين صفقوا واثنوا على «ثورة الياسمين» التي لم ير منها التونسيون الى حد اليوم الا الجوع والفقر والدم وتلاشي مفهوم الدولة !

.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟

فضول السائقين عند وقوع حادث - 4.8%
مواعيد العمل المتقارنة مع مواعيد الدراسة - 28.6%
عدم وجود مواقف في أماكن الازدحام - 23.8%
إهمال من منظومة رجال المرور - 38.1%

مجموع الأصوات: 21
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع