أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 17 ديسمبر 2018.

العدل والمساواة تصفي بعض قياداتها داخل ليبيا

حركة العدل والمساواة السودانية

أقدمت حركة العدل والمساواة السودانية على تصفية 11 من قيادييها المدنيين، بأوامر من رئيس الحركة المدعو جبريل إبراهيم.

ووفقاً للموقع الإلكتروني للمركز السوداني للخدمات الصحفية، فإن عملية التصفية تمّت بالقرب من الحدود السودانية مع ليبيا، بسبب خلافات ناتجة عن نقاشات حادة دارت بينهم وبين رئيس الحركة، على خلفية استئثار الأخير بالنصيب الأكبر من الأموال التي يجنيها عناصر الحركة من وراء عملياتهم الإجرامية داخل ليبيا من خطف وحرابة وسرقة وسطو وابتزاز.

ونقل الموقع عن “إبراهيم الصديق” القيادي المنشق عن الحركة، أن عمليات تصفية سابقة قامت بها الحركة في حق سبعة من عنصارها لنفس الأسباب والدوافع وفي نفس المنطقة، وأن التصفية تطال كل من يخالف قائد الحركة في سياساته المتبعة تجاه عناصره، أو فيما يخص تقسيم الغنائم.

وأشار “الصديق” إلى أن عملية التصفية طالت مجموعات محددة تنتمي إلى قبائل معينة، مما يشير إلى احتمال تصاعد حدة الصراعات داخل عناصر الحركة، في شكل ردود فعل أو ثأر لمن قُتلوا، بأوامر من جبريل نفسه.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟