أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 20 مارس 2019.

اختطاف ستة عشر عاملًا مصريًا في ليبيا

 

فجعت 16 أسرة مصرية بخبر اختطاف أبنائها العاملين في ليبيا وتقدمت ببلاغ للنيابة، أكدت فيه اختطاف أبنائها في مدينة طبرق الليبية على يد مسلحين وليست هذه المرة الأولى التي تسجل حوادث اختطاف لعمال مصريين في ليبيا لأسباب سياسية وأخرى مالية خلافية داخل سوق العمل.

ونقلًا عن القدس العربي، استدعت نيابة مركز مطوبس في محافظة كفر الشيخ في دلتا مصر أسر المختطفين الذين تقدموا ببلاغ ضد سلامة عبد الحميد الفالح (28 عاما)، من نفس القرية، يتهمونه بالتسبب في احتجاز أبنائهم منذ يومين، بسبب خلاف مالي مع اثنين من المقاولين الليبيين.

وقال عبد الحميد عبد الله أبو الخير، شقيق أحد المحتجزين ويدعى محمد (28 عاما)، إنه قدم بلاغا مع 15 آخرين، ضد سلامة الفالح بتهمة تعريض حياة 16 من أبناء القرية للخطر، بعد قيامه بالنصب على مقاولين ليبيين وهروبه إلى مصر، الأمر الذي اضطر شركاءه الليبيين، للتوجه لمكان سكن أبنائنا المقيمين في طبرق والذين كانوا يعملون في مهنة “المعمار” مع المقاول المصري والمقاولين الليبيين، واحتجازهم تحت تهديد السلاح واصطحابهم لمكان مجهول.

وأضاف أنه ” تم الاتصال بنا ومقايضتنا بأنه حال عدم قيام المقاول المصري “المبلغ ضده” بدفع مبلغ 120 ألف دينار تساوي 540 ألف جنيه، فإن حياة المصريين الـ 16 في خطر”.

وقدمت الأسر تسجيلا صوتيا، لحوار بين أحد الخاطفين وشقيق أحد المختطفين. ويظهر التسجيل صوت شخص يتحدث بلهجة غير مصرية قائلًا: “تمام يا عبده، الولد هذا سرق 380 ألف جنيه”. وتابع: “حاولوا تنجزوا الأمر سريعا، لأن لو شعر الناس بوجودهم، سننهي الأمر ونقتلهم، أما إذا حصلنا على أموالنا، سأوصلهم بنفسي إلى الحدود المصرية”.

وقال أهالي المحتجزين إن رئيس المدينة اللواء عصام رصاص، طلب بيانات المحتجزين لعرضها على محافظ كفر الشيخ لعمل الاتصالات اللازمة والوقوف على الأمر، مناشدين المسئولين سرعة التحرك للحفاظ على حياة أبنائهم الذين يعولون أسرهم.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد ماتقدم رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي بدعوة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا برأيك ماهو الملف الأبرز الذي سيتم تداوله؟