أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 16 يونيو 2019.

مفوضية اللاجئين تجلي مئه وأثنان وثلاثون مهاجرا من ليبيا إلى النيجر

 

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إجلاء نحو 132 مهاجرا من ليبيا، بينهم سيدات وأطفال، إلى النيجر، في إطار آلياتها لإنهاء احتجاز المهاجرين في ليبيا.

وقالت المفوضية، في بيان نشرته مساء الجمعة على موقعها الإلكتروني، إن 132 مهاجرًا، بينهم 41 طفلًا غير مصحوبين بذويهم، عادوا إلى النيجر قادمين من طرابلس، الخميس، لافتة إلى أنهم كانوا محتجزين في مركز طريق السكة ومركز ابو سليم للاحتجاز في العاصمة.

وأوضح البيان أن المفوضية ساهمت في نقل 2500 مهاجر إلى ليبيا منذ بداية العام، بينهم 2096 مهاجرا جرى ترحيلهم إلى النيجر، و312 مهاجرا إلى إيطاليا، و95 مهاجرا إلى رومانيا، بينهم أطفال وسيدات وأكثر من 300 طفل غير مصحوبين بذويهم.

وذكر أن «معظم هؤلاء المهاجرين تم احتجاهزهم إثر اعتراض قوارب كانت تقلهم في البحر المتوسط، في محاولة للوصول إلى أوروبا».

وجاء في البيان: «في ضوء المخاطر التي تواجه اللاجئين والمهاجرين في ليبيا، لا تعتبر المفوضية ليبيا مكانا آمنا لإنزال المهاجرين»، كذلك نصحت المفوضية ضد إعادة المهاجرين، من يتم إنقاذهم في البحر المتوسط، إلى ليبيا.

وقال رئيس بعثة المفوضية في ليبيا روبرتو ميجنون: «يواجه المهاجرون في ليبيا سيناريو مأساويا. لقد فروا من منازلهم وبلدانهم بحثا عن الأمن والحماية، لينتهي بهم الحال في أوضاع مزرية هناك».

ولفت إلى أن المفوضية تنتظر افتتاح «مرافق التجمع والمغادرة» في ليبيا، لتوفير بديل آخر لمراكز الاحتجاز وتوفير الحماية الفورية والأمن للمهاجرين واللاجئين.

وأوضح بيان المفوضية أن «مرافق التجمع والمغادرة» ستكون هي الأولى من نوعها في ليبيا، وهدفها الأساسي توفير مأوى لمئات اللاجئين والمهاجرين حتى يتم تنسيق ترحيلهم خارج ليبيا.

وأشار إلى أن المرافق جاهزة بالفعل لبدء العمل، لكن المفوضية لاتزال في مفاوضات مع السلطات الليبية بشأن موعد الافتتاح الرسمي. وناشدت المفوضية المجموعة الدولية لتقديم مزيد من الدعم والمساعدات المالية للمساهمة في إقامة مزيد من مناطق الإيواء.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع