أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 17 ديسمبر 2018.

سلامة يؤكد تحسن الوضع في طرابلس ويوضح أهداف الملتقى الوطني

 

 

أكد مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة، امس السبت، أن الوضع في العاصمة طرابلس «تحسن منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار» بمدينة الزاوية يوم 4 سبتمبر الماضي، موضحًا أهداف الملتقى الوطني الجامع المقرر عقده خلال يناير المقبل.

جاء تأكيد سلامة خلال زيارته، اليوم السبت، مدينة ترهونة ولقائه عددًا من ممثلي المدينة من أعضاء مجلس النواب والمجلس البلدي والشيوخ والأعيان.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبر حسابها على موقع «تويتر» إن زيارة سلامة ترهونة خُصِّصت «لبحث الترتيبات الأمنية الجديدة في طرابلس وخطة الأمم المتحدة في ليبيا بما فيها الملتقى الوطني والانتخابات».

وقال سلامة متحدثًا إلى ممثلين عن ترهونة: «منذ اتفاق وقف إطلاق النار، تحسن الوضع في طرابلس وانسحبت مجموعات مسلحة من بعض الأماكن وتم الشروع بتطبيق الترتيبات الأمنية وتنفيذ إصلاحات اقتصادية وإجراء تعديل وزاري» لافتًا بالقول: «صحيح أن الأمور لا تحدث في ليلة وضحاها إلا أننا نرى تغييرات فعلية».

وأضاف سلامة متحدثا للصحفيين على هامش الزيارة «منذ أحداث طرابلس، تسير الأمور باتجاه تحرير الدولة من وطأة التشكيلات المسلحة. نريد أن تتحرر الإرادة الوطنية من الضغوط عليها».

وعن الملتقى الوطني الجامع قال سلامة: «نعقد الملتقى الوطني من أجل أن يتمكن الليبيون من اتخاذ قرار بشأن تحديد موعد الانتخابات وإطار العمل الدستوري وآلية لحسن توزيع الموارد ومواضيع أخرى»، موضحًا أنه سيرفع «هذه التوصيات لمجلس الأمن في الأمم المتحدة، الذي بدوره سيضغط من أجل تنفيذها».

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟