أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 09 ديسمبر 2018.

ترامب: الصين وافقت على «خفض وإلغاء» الجمارك على واردات السيارات الأميركية

صورة ذات صلة

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن بكين وافقت على «خفض وإلغاء» الرسوم الجمركية على وارداتها من السيارات الأميركية، وذلك غداة اتفاقه مع نظيره الصيني شي جينبينغ في بوينوس آيرس على هدنة في الحرب التجارية بين البلدين.

وانتعشت الأسواق في آسيا على وقع الإعلان بأن واشنطن وبكين لن تفرضا مزيد الرسوم خلال فترة ثلاثة أشهر، يفترض أن يقوم الجانبان خلالها بالتوصل إلى اتفاقية مفصلة أكثر، حسب وكالة «فرانس برس».

وقال ترامب في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن «الصين وافقت على خفض وإلغاء الرسوم الجمركية على السيارات المصدرة إليها من الولايات المتحدة. وتبلغ هذه الرسوم حاليًا 40%».

ووصف ترامب الاتفاق، الذي تأمل واشنطن منه تقليص العجز التجاري بينها وبين العملاق الآسيوي والعمل على حماية الملكية الفكرية الأميركية، بأنه «استثنائي».

ووافق ترامب على وقف تهديده بفرض رسوم بنسبة 25 % على ما قيمته 200 مليار دولار من السلع الصينية، اعتبارًا من الأول من يناير، والإبقاء على النسبة الحالية البالغة 10 %.

وفي المقابل تقوم الصين بشراء «كمية كبيرة» من المنتجات الزراعية والصناعية ومنتجات الطاقة وغيرها من الولايات المتحدة. ولم يعقب ترامب إعلانه بتغريدات أخرى، الأحد، تشرح أية رسوم ستلغى وأية رسوم ستخفض.

وفي يوليو، خفضت الصين رسوم استيراد السيارات من 25 إلى 15 % ما شكل دفعًا لمصنعي السيارات الأجانب الحريصين على زيادة نسبة المبيعات في أكبر سوق للسيارات في العالم.

لكن فيما تصاعدت الخلافات مع الولايات المتحدة هذا الصيف، ردت بكين بفرض رسوم إضافية على السيارات المستوردة من الولايات المتحدة قيمتها 25 % ليرتفع إجمالي رسوم الاستيراد إلى 40 %.

ويصنع العديد من مصنعي السيارات الأميركيين سياراتهم في الصين، ولكن بالنسبة للبعض أضرت تلك الرسوم بمبيعاتهم

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟